شبح التراجعات العالمية يخيم على 6 بورصات العربية في مايو.. ومصر الأقل حدة



مباشر: أغلقت 6 أسواق أسهم عربية، في نهاية تعاملات شهر مايو من العام الجاري، على انخفاض تزامنا مع الهبوط للبورصات العالمية في ظل تأثر توجهات المتعاملين بعدم التوصل محادثات رفع سقف ديون الولايات المتحدة إلى اتفاق، إضافة للخسائر الكبرى التي تكبدها النفط وتجاوزت 8% تقريبًا.
وأكد محللون لـ”معلومات مباشر”، إن بورصات المنطقة تأثرت بشكل لافت بتذبذب الأسواق العالمية واتجاهها للهبوط على المستوى الشهري  في ظل عدم التوصل  لاتفاق بشأن رفع سقف الديون البالغة 31.4 تريليون دولار، إضافة لهبوط أسعار البترول العالمية وهو ما ظهر جليا تأثيره على أسواق الخليج.
وانخفضت أسعار النفط بأكثر من 8% في ظل حالة عدم اليقين من تجنب الولايات المتحدة التخلف عن سداد التزاماتها، إضافة لتقليل نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، من احتمال قيام مجموعة أوبك+ في اجتماعها الأسبوع المقبل بزيادة تخفيض الإنتاج.
وتوقع إبراهيم الفيلكاوي خبير الأسهم أن تظل الأسواق الخليجية خصوصا تحت الضغط حتي اجتماع أوبك بلس الذي سيظهر النية حول خفض الإنتاج من عدمه والذي سيؤثر على أسعار البترول العالمية، إضافة لاجتماع الفيدرالي لاسيما في ظل تضارب التصريحات بشأن رفع أسعار الفائدة أو تثبيتها وهو أيضٌا من العوامل الرئيسية التي ستؤثر في مسار أسواق المنطقة لاسيما بعد انتهاء موسم نتائج الأعمال الفصلية.
وخلال شهر مايو من العام الجاري، هبط بشكل حاد مؤشر السوق الأول للبورصة الكويتية بنسبة 5.28% مع انخفاض سهم استثمارات والرابطة بنسبة 25% للأول وأكثر من 14% للثاني.
كما تراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 3.9% مع هبوط سهم أبوظبي الأول 9.3%.
وهبط أيضا المؤشر السعودي “تاسي” بنسبة 2.6% مع تراجع سهم أرامكو بنسبة 2.7% تقريبًا إضافة لهبوط سهم مصرف الراجحي 6.7%.

ونزل مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية خلال الشهر بنسبة 1.9% مع انخفاض سهم الأسماك العمانية والحسن الهندسية والأنوار للسيراميك.
وتراجع المؤشر العام للبورصة القطرية بنسبة 0.62% مع هبوط سهم صناعات قطر 6.1%.
وخارج منطقة الخليج، أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية على انخفاض بنسبة 0.97% بعد ارتفاعه في شهر أبريل 2023.
وبشأن البورصة المصرية، يتوقع محمود عطا، مدير الاستثمار بشركة يونيفرسال لتداول الأوراق المالية، أن تستعيد البورصة أدائها الإيجابي بدعم الحركة النشطة المتوقع استكمالها على قطاعات كبرى وفي مقدمتها قطاع الإسكان ليلامس المؤشر العام “الثلاثيني” مجددًا مستوى 17700 نقطة.
وأشار إلى أن هناك اهتمام كبير من قطاع من المستثمرين الأفراد بأسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة وهو ما يتوقع أن يتم استكمال صعوده أيضا في مستهل الأسبوع.
وفي المقابل، قفز المؤشر العام للبورصة البحرينية بنسبة 3.1% إضافة لصعود مؤشر بورصة دبي طفيفُا خلال مايو بنسبة 0.9%.
للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا
ترشيحات:
إنفوجرافيك.. أكبر 12 دولة بالعالم شراءً للمجوهرات الذهبية بالربع الأول 2023
كم زادت ثروات أغنى 50 شخصاً في اليابان منذ بداية العام؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
0
مشترياتك
  • No products in the cart.