ثروة إيلون ماسك تقفز لـ 214 مليار دولار بعد مكاسب قوية لسهم “تسلا”


مباشر: قفز صافي ثروة الملياردير الأمريكى إيلون ماسك إلى 214 مليار دولار بنهاية تعاملات الأسبوع مع تسجيل سهم شركة تسلا المتخصصة بالسيارات الكهربائية أطول مكاسب يومية منذ يناير 2021 بعد ارتفاعه بنسبة 4%.
وأسهم شركة تسلا حصتها مؤثرة بثروة إيلون ماسك والتي قفزت في نهاية تعاملات الجمعة بنحو 7.36 مليار دولار وذلك على وقع إعلان شركة جنرال موتورزأنها “سوف تستخدم شبكة شواحن البطاريات الخاصة بشركة تسلا ” ليكون ذلك إشارة لاعتماد شواحن تسلا كمعيار دولي من كبرى شركات السيارات بأمريكا الشمالية.
ومع صعود سهم تسلا الأمريكية منذ بداية العام الجاري بحوالي 130% ارتفعت ثروة إيلون ماسك على المستوى السنوي بنحو 77.4 مليار دولار بحسب بيانات مؤشر بلومبيرج للأثرياء الذي يجمع الأرقام الإجمالية لثروات المليارديرات من خلال ملكيتهم في أسواق المال، وفي حال نزول أسعار أسهم الشركات التي يملكون حصصاً فيها سرعان ما ينعكس ذلك على القيمة الإجمالية لثرواتهم.
وبعد الاتفاق الأخير لشركتي تسلا وجنرال موتورز سيصبح ما يقرب من 70٪ من سوق السيارات الكهربائية بالولايات المتحدة معتمدًا على معيار الشحن الخاص بشركة تسلا. وبنهاية تعاملات الجمعة وعلى مستوى قائمة الأثرياء جاء ثانيًا الملياردير الفرنسي برنارد أرنو بصافي ثروة ارتفع بنحو 2.21 مليار دولار لتصل إلى 189 مليار دولار.
وحل ثالثاً الأمريكي جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون العملاقة للتجارة الإلكترونية بثروة ارتفعت إلى 148 مليار دولار تقريباً مع إقباله على شراء أسهم شركته.
وجاء الأمريكي بيل جيتس مؤسس ميكروسوفت في المركز الرابع بفارق كبير عن أرنولت حيث بلغت ثروته 128 مليار دولار.
وفي المركز الخامس بقائمة بلومبيرج للمليارديرات جاء الأمريكي لاري إليسون المؤسِّس والمدير التنفيذي لشركة أوراكل، إحدى الشركات العملاقة في صناعة البرمجيَّات بثروة قيمتها 121 مليار دولار.
يشار إلى أن تلك المكاسب في ثروات قائمة أكبر الأغنياء بالعالم جاءت مع ارتفاع أسواق الأسهم ولا سيما الأمريكية التي ارتفعت بنحو يتجاوز 0.5%.
وأتت هذه الارتفاعات وسط ترقب المستثمرين لبيانات التضخم الأمريكية ونتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.