مباشر – محمود جمال: عانت أسعار الذهب من تقلبات عديدة خلال الأسابيع الماضية مع تباين أداء البيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية وانقسام الآراء حول ضرورة الاستمرار في رفع الفائدة للسيطرة على التضخم، وما بين التمهل وتثبيت الفائدة في الاجتماع القادم. لطالما كانت البيانات الاقتصادية هي المحرك الرئيسي لأسعار الذهب في الفترة الماضية، حيث استمر الفيدرالي الأمريكي في رفع الفائدة لأكثر من عام ونصف بشكلٍ متتالي في محاولة للسيطرة على ارتفاع الأسعار الذي وصل إلى أعلى مستوياته منذ ثمانينات القرن الماضي.
وبحلول الساعة 11:10 صباحاً بتوقيت غرينتش خلال تعاملات اليوم، فقد ارتفع سعر الذهب بنسبة 0.17% عند مستوى 1961.7 دولار للأونصة.
تباطؤ نمو
وقال خبراء لـ”معلومات مباشر”، إن هناك أدلة قوية بدأت في الظهور والتي تعكس احتمالات تباطؤ وتيرة نمو التضخم على الصعيد العالمي في الفترة المقبلة، ما قد يدعم تقليل البنوك المركزية وتيرة التشديد النقدي وهو ما سيبينه اجتماع الفيدرالي بالأسبوع المقبل، وهو الأمر الذي قد يتسبب في عودة ارتفاع أسعار الذهب من جديد.
وبين رائد الخضر رئيس قسم الأبحاث في Equiti Group، لـ”معلومات مباشر”، أنه بالرغم من استمرار نمو قطاع سوق العمل الأمريكي بقوة وإضافة وظائف بأكثر من المتوقع خلال شهر مايو، فإن تباطؤ وتيرة نمو الأجور عكس احتمالات تباطؤ نمو أسعار السلع والخدمات في الفترة المقبلة، وهو الأمر الذي قد يعطي الفيدرالي الأمريكي بعض الوقت للتمهل في وتيرة التشديد النقدي، خاصة أن أسعار المستهلكين والمنتجين قد أظهرا تباطؤ نمو ملحوظ في الأشهر الماضية.
وأشار إلى أن أغلب القطاعات الرئيسية على الصعيد العالمي أصبحت تعاني جراء استمرار البنوك المركزية في تشديد السياسة النقدية، وأصبحت مخاوف الركود في العديد من الدول تلوح في الأفق، ما قد يدعم زيادة الطلب على الذهب كملاذ آمن وسط البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال.
وبين أن من المفترض أن توقعات تثبيت البنوك المركزية الفائدة كانت تزداد خاصة مع وجود أدلة على السيطرة على التضخم وارتفاع الأسعار حتى لو كانت بوتيرة بطيئة.

قرارات مفاجأة
وعلى العكس تماماً فاجأت العديد من البنوك المركزية الأسواق وتوجهت للاستمرار في رفع الفائدة وعلى رأسهم البنك الاحتياطي الاسترالي وبنك كندا.
وقام البنك الاحتياطي الاسترالي برفع الفائدة يوم الثلاثاء الماضي في خطوة مفاجئة بواقع 25 نقطة أساس لتستقر الفائدة بذلك عند أعلى مستوياتها منذ 2012.
ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل قام بنك كندا أيضًا برفع الفائدة على غير المتوقع بالأمس لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ ما يقرب من 22 عاماً.
وكلا البنكين أكدا أن تلك الخطوة تعود بشكل رئيسي في محاولات البنك المستمرة في السيطرة على ارتفاع الأسعار، وأن معدل التضخم سيكون الفيصل في مسار رفع الفائدة الفترة المقبلة.
وبعد قرارات البنوك المركزية عادت المخاوف من جديد لانضمام البنك المركزي الأوروبي ورفع الفائدة في اجتماعه الأسبوع المقبل.
وأكد رائد الخضر، أنه لو استمرت البنوك المركزية في رفع الفائدة لفترة أطول من الوقت سيتسبب هذا في الضغط على أداء الأصول بدون عائد وبالأخص الذهب وقد نراه يعود لمستويات 1900 دولار للأونصة من جديد.
وفي ذات التوقعات أوضح سيتي جروب في مذكرة بحثية جديدة أن خفّض من مستهدف أسعار الذهب من 2100 دولار للأوقية إلى 1915 دولاراً لأجل ثلاثة أشهر، مؤكداً أنه لا يزال وسيلة تحوط على الرغم من السياسة التشددية للاحتياطي الفيدرالي.
حركة عرضية
وبرأي مخالف، رجّح الخبير الاقتصادي ورئيس أبحاث السوق بشركة بيلون إيجيبت، طاهر مرسي، لـ”معلومات مباشر”، أن تتجه أسعار الذهب للتحرك العرضي المائل للصعود مع توجه الفيدرالي لخفض الفائدة أو تثبيتها خلال النصف الثاني من العام الجاري، مشيرًا إلى أن ذلك القرار سيقلل من قوة الدولار ويسمح للمعدن الأصفر باستئناف الصعود والوصول مجددًا لمستوى 2080 دولاراً للأونصة الواحدة.
ويأتي ذلك تزامناً مع تضارب الآراء والتوقعات حول الاستمرار في رفع أسعار الفائدة أم لا مع استمرار زيادة معدلات التضخم بشكل قياسي، حيث أكد أعضاء الفيدرالي عدم النية في خفض الفائدة هذا العام، إلا أنه في المقابل ترجح مؤسسات أبحاث عالمية ومنها “جي بي مورجان” والتي توقعت أن يفاجئ الفيدرالي بتخفيض الفائدة هذا العام بشرط دخول الاقتصاد نفق الركود.
وكان الفيدرالي الأمريكي الباب مفتوحاً على مصراعيه أمام احتماليات رفع سعر الفائدة مستقبلاً بعد أن كانت الأسواق تتوقع توقف رفع سعر الفائدة مطلع الشهر الجاري بمقدار 25 نقطة أساس.
للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا
ترشيحات:
“دبي التجاري” يعين بنوكاً لتقييم إصدار سندات خضراء
10.9 مليار درهم مكاسب سوقية لبورصة دبي بختام تعاملات الاثنين
 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.