أعلنت شركة “تمويل الأولى” نتائجها للربع الأول من العام الجاري، حيث حققت 27 مليون ريال أرباح قبل الزكاة، كما بلغ إجمالي الأصول 3.6 مليار بنمو مقداره 35% مقارنة بالعام الماضي. وقد تجاوزت قيمة محفظة الإقراض 3 مليارات ريال في نمو بنسبة 40% مقابل الربع الأول من عام 2022 ونمو بنسبة 35% مقابل العام الماضي. 
ويُجسّد هذا النمو الدعم الكبير من قبل البنك المركزي السعودي لشركات التمويل وبرامج دعم تمويل المؤسسات من المنشآت الصغيرة والمتوسطة وغيرها من الجهات الداعمة لتعزيز كفاءة الاقتصاد الوطني وتحقيق رؤية السعودية 2030. 
وقال رئيس مجلس إدارة “تمويل الأولى” هاني العفالق، إنّ هذا النمو يعد استكمالًا للنجاحات والعوائد الربعية التي تم تحقيقها مؤخرًا، إضافةً إلى أنّ تبنّي التقنيات الرقمية الحديثة في تقديم تجربة عميل متميزة تمكّننا من خدمة عملاء تمويل الأولى في مختلف مناطق المملكة.
كما أشار العفالق إلى أنّ الشركة تسعى دائمًا إلى تعزيز الثقة بينها وبين الشركاء والعملاء، وتبنّي مبدأ الشفافية وإظهار الحرص الكبير على تقديم الخدمات التمويلية بأكمل وجه. 
وأضاف: “نفخر بكوننا إحدى أوائل شركات التمويل في المملكة، ونطمح لأن نكون الخيار الأول لعملائنا دائمًا، ونسعى في شركة تمويل الأولى إلى توفير تجربة رقمية متميزة تُسهّل عملية الحصول على الحلول التمويلية من أي مكان وفي أي وقت. كما نؤمن بأهمية توفير حلول تمويلية تُلبّي كافة احتياجات المجتمع، ولذلك نسعى دائمًا للمرونة وتسهيل شروط طلب التمويل دون الحاجة إلى كفيل أو زيارة الفرع”.
يُذكر أنّ تمويل الأولى هي شركة مُساهمة مُقفلة مُرخصة من البنك المركزي السعودي، لممارسة أنشطة التمويل الاستهلاكي، والتمويل التأجيري، وتمويل الأصول الإنتاجية، وتقدم حلول تمويلية متنوعةً للأفراد والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.