مباشر: ارتفعت أسعار المستهلك في الولايات المتحدة بنسبة 0.1 بالمائة فقط في مايو مقارنة بارتفاعها بنسبة 4 في المائة خلال العام الماضي، وفقًا لبيانات التضخم الرئيسية الصادرة من قبل وزارة العمل الأمريكية.
وانخفض التضخم وفقًا لمؤشر أسعار المستهلك بشكل حاد الشهر الماضي، مما أدى إلى انخفاض نمو الأسعار السنوي إلى أبطأ وتيرة منذ مارس 2021، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الثلاثاء.
ومن المرجح أن يؤدي انخفاض التضخم إلى إبقاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي على المسار الصحيح لإيقاف مسيرته لرفع أسعار الفائدة يوم غد الأربعاء.
وكان الاحتياطي الفيدرالي قد رفع أسعار الفائدة في اجتماعات متتالية تعود إلى مارس 2022، ولكن من المرجح أن يعلن عن وقف مؤقت يوم الأربعاء بعد اجتماع يستمر يومين في واشنطن.
وانخفض معدل التضخم السنوي بشكل حاد منذ أن بلغ ذروته عند 9.1 في المائة في يونيو بعد أن رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي نطاق سعر الفائدة الأساسي بمقدار 5 نقاط مئوية منذ مارس 2021.
كما تباطأ الاقتصاد الأمريكي تحت وطأة ارتفاع أسعار الفائدة، لكنه استمر في إضافة وظائف بوتيرة ممتازة والحفاظ على معدل بطالة منخفض بنسبة 3.7 في المائة – أعلى بـ 0.2 نقطة مئوية فقط من أدنى مستوى قبل الوباء وهو 3.5 في المائة.
ومع ذلك، فإن معدل التضخم السنوي لا يزال تقريبًا ضعف هدف الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2 في المائة، ولا يزال هناك العديد من مجالات الاقتصاد التي لم تشهد نموًا أبطأ في الأسعار.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.