مباشر: قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن بلاده تدرس الانسحاب من اتفاقية “مبادرة حبوب البحر الأسود” لتصدير الحبوب، متهما أوكرانيا باستخدام الموانئ المخصصة لتنفيذ الصفقة لتوجيه القوارب المسيرة مؤخرا ضد أحد السفن الروسية المخصصة لحماية خطوط أنابيب لنقل الغاز.
وأضاف بوتين، حسبما نقلت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية اليوم الثلاثاء” “إننا نفكر الآن في آلية الخروج من صفقة الحبوب هذه، حيث يستخدم العدو باستمرار هذه الممرات التي تسير على طولها السفن لإطلاق طائرات مسيّرة، ومركبات بحرية مسيّرة”، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.
وأكد، استعداد موسكو لتصدير الحبوب إلى البلدان الأكثر فقرا بشكل مجاني، مشيرا إلى أنه سيتم بحث هذا الموضوع مع قادة الدول الإفريقية.
ويشار إلى أن اتفاق الحبوب أبرم بمبادرة من أنقرة بين روسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة، وينص على سماح روسيا بتصدير الحبوب الأوكرانية عبر ممر إنساني فتحه الأسطول الروسي في البحر الأسود، شريطة إتاحة وصول الحبوب والأسمدة الروسية إلى السوق.
وتقف العقوبات الغربية حجر عثرة على طريق تطبيق الاتفاق، حيث تعهدت دول العقوبات بعدم تقييد حركة الصادرات الروسية من الأسمدة والحبوب والزيوت والغذاء، فيما تعاقب شركات التأمين وخدمات السفن التي تتعامل مع روسيا.
وفي سياق آخر، أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن بلاده تنزع سلاح أوكرانيا تدريجيا وبطريقة ممنهجة، قائلا – خلال لقاء مع مراسلين حربيين، اليوم، إن ” أوكرانيا بالنسبة للغرب هي أحد أدوات زعزعة استقرار روسيا”.
وتابع بوتين:” أن روسيا لا تزال مستعدة لأطيب العلاقات مع جميع دول الاتحاد السوفيتي السابق وهذا ما نفعله بالضبط “.
ونفى بوتين أي مصلحة لبلاده بالمأساة في محطة “كاخوفسكايا” الكهرومائية والعواقب الوخيمة على المناطق الروسية الجديدة، متهما أوكرانيا بالمسؤولية عن مأساة هذه المحطة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.