مباشر: رفضت الحكومة الصينية، اليوم الجمعة، تقريراً أصدرته شركة أمن أمريكية، كما وصفته بأنه بعيد عن الواقع وغير احترافي، حيث ألقى التقرير باللوم على مخترقين مرتبطين بالصين في شن هجمات على مئات الوكالات العامة والمدارس وأهداف أخرى في جميع أنحاء العالم.
وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، بحسب “سكاي نيوز” إنه من الممكن أن تكون واشنطن هي من ينفذ هجمات قرصنة، كما أكد أن صناعة الأمن السيبراني نادراً ما تعرض تقارير عن الهجمات السيبرانية الأمريكية.
وجاء تقرير شركة مانديانت قبل زيارة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن للصين بهدف إصلاح العلاقات المتوترة بسبب خلافات حول حقوق الإنسان والأمن وقضايا أخرى.
وكان من المقرر أن يزور بلينكن الصين في وقت سابق من العام، ولكن الزيارة ألغيت بعد إعلان الحكومة الأمريكية أن منطاد استطلاع صيني حلق فوق الولايات المتحدة.
وقال التقرير الأمني الأمريكي إن المتسللين استهدفوا حسابات بريد إلكتروني للقيام “بأنشطة تجسس لصالح جمهورية الصين الشعبية”.
 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.