مباشر – مصطفى رضا: خسرت العقود الآجلة للذهب في الأسواق العالمية، اليوم الخميس، أكثر من 15 دولاراً، مع رفع أوروبي للفائدة في بلدين، وارتفاع الدولار أمام العملات الرئيسية.
وبحلول الساعة 2:31 مساء بتوقيت جرينتش، انخفض سعر عقود الذهب تسليم أغسطس/ آب بنسبة 0.8 بالمائة، لتخسر 15.7 دولار، مسجلاً 1929.2 دولار للأوقية.
وفي التوقيت نفسه هبط سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.4 بالمائة، ليفقد 8.6 دولار، ويسجل مستوي 1923.9 دولار للأوقية.
تحرك الدولار 
ويأتي أداء الذهب مع ارتفاع الدولار أمام العملات الرئيسية، فبحلول الساعة 2:39 مساء بتوقيت جرينتش، زاد الدولار مقابل اليورو بنسبة تقارب 0.1 بالمائة مسجلا 1.0976 دولار.
كما صعد الدولار أمام الين الياباني بأكثر من 0.3 بالمائة، عند مستوى 142.32 ين، وارتفع الدولار أمام الجنيه الإسترليني بنسبة 0.3 بالمائة عند مستوى 1.2737 دولار.
معدل الفائدة في بريطانيا وسويسرا 
ورفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس إلى 5 بالمائة، ليواصل سياسته المتشددة من أجل كبح التضخم المتصاعد، وذلك للمرة 13 منذ ديسمبر 2021، لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2008.
ووجاءت زيادة سعر الفائدة الأخير من بنك إنجلترا بعد قرار البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي برفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة إلى 3.5 بالمائة.
وكان بنك إنجلترا من أوائل البنوك المركزية الكبرى بالعالم التي تحركت لرفع معدلات الفائدة للسيطرة على ارتفاع الأسعار.
ويشار إلى أن البنك المركزي البريطاني لم ينجح إلى الآن في السيطرة على وتيرة التضخم الذي لا يزال فوق 10 بالمائة والأعلى في غرب أوروبا.
كما قرر البنك الوطني السويسري اليوم، رفع سعر الفائدة 25 نقطة أساس، بما يتوافق مع التوقعات، ليصل إلى 1.75 بالمائة مسجلاً أعلى مستوى منذ إبريل 2002، وسط محاولات لكبح جماح التضخم.
وكان البنك الوطني السويسري قد رفع معدل الفائدة بالاجتماع السابق بنسبة 0.50 بالمائة.
يذكر أن هذه خامس زيادة على التوالي في الفائدة منذ بدء البنك المركزي في سويسرا سياسة التشديد النقدي بالعام الماضي.
تصريحات باول
وأكد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في تصريحات أمام الكونجرس، أمس، احتمالية رفع أسعار الفائدة مجدداً.
وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، إن أسعار الفائدة تنتظر المزيد من الزيادة حتى يتم القضاء على التضخم المرتفع والسيطرة عليه ومن ثم انخفاضه مرة أخرى.
وأشار جيروم باول، إلى الاقتراب من الوصول للهدف من تشديد السياسية النقدية، وهو الأمر الذي أسهم في تعزيز مكاسب النفط وارتفاعه بنهاية تعاملات الأربعاء بنسبة تتجاوز 1.3 بالمائة، وأسهمت تلك التصريحات أيضاً في استقرار أسعار الذهب في مقابل هبوط أسعار الدولار.
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات 
“الأمة الكويتي” يستهدف إضافة شرائح جديدة لقانون التأمين الصحي
8.5 مليار جنيه قيمة العمليات المنفذة في البورصة المصرية للسلع منذ نوفمبر 2022
 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.