4 بورصات عربية تستقر بالمربع الأخضر.. وقطر ومصر الأكثر تراجعاً



مباشر: اتجهت 4 بورصات عربية نحو الاستقرار في المنطقة الخضراء في الأسبوع الأخير بتداولات ما قبل التوقف لإجازة عيد الأضحى، فيما كانت قطر ومصر الأكثر تراجعًا مع تسجيل أغلب أسواق العالم انخفاضًا بعد الإشارات بعودة رفع أسعار الفائدة مجددًا.
وخلال الأسبوع ضمت القائمة الخضراء 4 بورصات عربية في مقدمتها بورصة أبوظبي والتي ارتفعت 1.2%  بالغًا أعلى مستوى في شهر ونصف تقريبًا بدعم من ارتفاع شهية المخاطرة لاقتناص الفرص بأسهم قيادية يتصدرها سهم العالمية القابضة.
وارتفع مؤشر سوق دبي المالي خلال الأسبوع بنسبة 0.1% مع صعود سهمي إعمار للتطوير وإعمار العقارية بنسبة تفوق 4%.
وزاد مؤشر البورصة الكويتية الأول بنسبة 0.73%  مع صعود سهم  اكتتاب القابضة بنسبة 40.7% والرابطة 13.25% وبيت الطاقة 10.2%.
وكان من أبرز الرابحين في هذا الأسبوع مؤشر سوق مسقط المالي والذي ارتفع بنسبة 1.07% مع صعود سهم مدينة مسقط للتحلية بنسبة 10 %، وصناعة مواد البناء بنسبة 9.6%.
وقال خبير أسواق الأسهم إبراهيم الفيلكاوي، لـ”معلومات مباشر”، إن مستويات السيولة من المرجح أن تزداد بعد إجازة العيد من ثم عمليات الشراء الانتقاء لاسيما مع ظهور طروحات أولية جديدة وإدراج المزيد من الشركات وهو ما شهدناه بالسوق السعودي مؤخرًا مع بدء تداول سهم المطاحن وغيره. وقال المدير التنفيذي في شركة VI Markets، أحمد معطي، في تصريحات لـ “معلومات مباشر”، إن إشارات محافظ الفيدرالي الأمريكي الأخيرة والتي أوضحت اتجاه زيادة أسعار الفائدة مرة أخرى هو ما أدى لعودة الضغوط البيعية على بعض الأسواق خلال أسبوع ماقبل العيد والذي يمتاز بقلة التداولات.
وأما قائمة التراجعات في تلك الفترة فقد تصدرها مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية مع انخفاضه بنسبة 1.6% بفعل هبوط سهم الإجارة القابضة بنسبة 4.7% وقطر الوطني 3.8%.
تلاه المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية الثلاثيني والذي انخفض بنسبة 0.9% مع سيطرة عمليات جني الأرباح على أداء المتعاملين، فيما صعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “السبعيني” بنسبة 1.4%.  وأشار محمد جاب الله، عضو مجلس إدارة شركة رؤية أون لاين لتداول الأوراق المالية، إلى إن هناك مشترون يقصدون الضغط على الأسهم القيادية وما دفع المؤشر الثلاثيني للهبوط إلا إنه من المرجح أن يتابع حركة المسار الصاعد في فترة ما بعد العيد. 
ورجحت دعاء زيدان خبيرة أسواق المال، أن تتجه مؤشرات البورصة المصرية بعد العيد للصعود خصوصا مع استمرار سيولة المحافظ الاستثمارية لاقتناص الفرص الانتقائية بين القطاعات ومع ظهور نتائج أعمال والتي تحمل إشارات جيدة ماليًا رغم عمق الأزمة الاقتصادية الحالية.
وكان الأقل تراجعًا في هذا الأسبوع المؤشر الرئيسي لسوق الأسهم السعودية والذي تراجع بنسبة 0.5% مع تراجع سهم أرامكو عملاق النفط بنسبة 0.8%.
للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات:
سهم “المطاحن الأولى” يقفز بأكثر من 20% ويتصدرالسيولة بأولى جلساته
صفقة خاصة على “دار الأركان” بأعلى من مستويات التداول
ولي العهد يرأس وفد المملكة بقمة “من أجل ميثاق مالي عالمي جديد” في باريس (صور)
القصبي:انضمام المملكة لاتفاقية عقود البيع الدولي للبضائع تعزز التجارة عبر الحدود

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.