البرنامج السعودي لإعمار اليمن يطلق حزمة مشاريع بقيمة 1.2 مليار ريال



الرياض ـ مباشر: أطلق البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن حزمة مشاريع وبرامج تنموية حيوية في محافظة حضرموت تتمثل بعدد 20 مشروعًا وبرنامجًا تنمويًا حيويًا بقيمة تتجاوز 1.2 مليار ريال، مقدمة من المملكة العربية السعودية بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.
وأطلقت المشاريع والمبادرات التنموية الحيوية اليوم الأحد، في حفل أقيم بهذه المناسبة، برعاية رئيس مجلس القيادة الرئاسي في الجمهورية اليمنية رشاد محمد العليمي، وحضور مساعد المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن حسن العطاس، بحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.
ويتضمن البرنامج عددًا من المشاريع والمبادرات الحيوية التي تم وضع حجر الأساس لها وهي: مشروع إنشاء وتجهيز المستشفى الجامعي ومركز السرطان بجامعة حضرموت، ومشروع إنشاء محطة فصل ومعالجة الغاز وإنشاء محطة توليد كهرباء في سيئون لتبلغ القدرة الإنتاجية 100 ميجا للمحطة.
كما تتضمن ومشروع تنفيذ الطريق الدائري الجديد بالمكلا -المرحلة الأولى-، ومشروع إعادة تأهيل المنفذ الحدودي في الوديعة، وحزمة مشاريع المرافق التعليمية والفنية، ومشروع تعزيز مصادر المياه بالمحافظة، ومشروع تأهيل مدينة شبام، ومشروع حماية المكتبات التاريخية، ومشروع التمكين الاقتصادي ودعم سلاسل الإمداد الغذائي.
وحظيت محافظة حضرموت بالعديد من المشاريع والمبادرات التنموية التي قدمها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في مختلف القطاعات الأساسية والحيوية شملت مشروع رفع كفاءة القطاع السمكي بتوفير قوارب الصيد بمحركاتها، ومشروع تعزيز القدرة الإسعافية الطارئة بتوفير العديد من سيارات الإسعاف شاملة التجهيزات الطبية.
وشملت مشاريع المحافظة، مشروع رفع كفاءة نقل المياه بتوفير صهاريج نقل المياه في محافظة حضرموت، ومشروع تعزيز القدرة الإسعافية الطارئة لمطار سيئون، ومشروع تجهيز مستشفى سيئون العام، إضافة إلى تزويد المحافظة بالمشتقات النفطية بكميات بلغت 367 ألف طن متري، بتكلفة 423 مليون ريال سعودي.
كما شملت مشاريع ومبادرات البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مشاريع ومبادرات يجري تنفيذها وهي: مشروع تأهيل وترميم قصر سيئون، ومشروع إعادة تأهيل ورفع كفاءة طريق العبر، ومشروع إنشاء وتجهيز مدرسة نموذجية بمديرية سيئون، ومشروع إنشاء وتجهيز مدرسة بمديرية المكلا، ومشروع استخدام الطاقة المتجددة لتحسين جودة الحياة.
وقدّم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن تجربة تنموية ناجحة ورائدة أسهمت في تحسين شتى مناحي الحياة وتحسين مختلف الخدمات الأساسية واليومية.
كما أصبحت داعمًا ومعززًا كبيرًا لروافد الاقتصاد في الجمهورية اليمنية، حيث بلغت مشاريع ومبادرات البرنامج في مختلف المحافظات 229 مشروعًا ومبادرة تنموية قدمها البرنامج منذ تأسيسه في عام 2018م في7 قطاعات وهي: التعليم، والصحة، والطاقة، والنقل، والمياه والزراعة والثروة السمكية، والمؤسسات الحكومية، بالإضافة إلى البرامج التنموية.
وقدّمت المملكة عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن العديد من المشاريع والمبادرات التنموية في المحافظات المجاورة لحضرموت كمشروع إنشاء مدينة الملك سلمان الطبية والتعليمية الذي يعد مشروعًا من أكبر المشروعات التي تخدم قطاعي الصحة والتعليم في اليمن وتحتضنه محافظة المهرة، وتستفيد منه محافظة حضرموت.
والجدير بالذكر أن مشروع إنشاء مدينة الملك سلمان الطبية والتعليمية يشمل بناء مستشفى تعليمي متكامل بسعة تبلغ 110 أسرة، وتبلغ مساحته مليون متر مربع، سعيًا إلى تغطية احتياج محافظة المهرة واحتياج ما جاورها من محافظات، وكذلك مشروع إنشاء مركز الغسيل الكلوي بالمهرة، ومشروع إنشاء مركز العمليات والعناية المركزة في مستشفى الغيضة والذي أصبح يقدم عمليات طبية نوعية لكافة المستفيدين من محافظة المهرة ومحافظة حضرموت وغيرها من المحافظات اليمنية.
وتتضمن مشاريع ومبادرات البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في محافظة حضرموت مشروع تجهيز مستشفى سيئون العام بعدد 191 من الأجهزة والمعدات الطبية الحديثة، مما أسهم في تحسين وتطوير الخدمات الطبية في المحافظة، وتمثلت الأجهزة المقدمة في جهاز الأشعة المقطعية وجهاز أشعة متنقل وآخر ثابت وجهاز أشعة قوسي لغرف العمليات وأجهزة موجات فوق الصوتية، بالإضافة إلى تجهيز عيادة الفم والأسنان بأجهزة ومعدات كاملة وكرسي أسنان متطور وحديث، وتجهيز غرفة عيادة العيون بأجهزة ومعدات حديثة، وتجهيز قسم الإسعاف والطوارئ، وتجهيز عيادات طب الأسرة.
وتستفيد محافظة حضرموت من مشاريع ومبادرات البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن والتي تشمل مشروع استخدام الطاقة المتجددة لتحسين جودة الحياة في اليمن، والذي يأتي بمساهمة ثلاثية من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن وبرنامج الخليج العربي للتنمية «أجفند» ومؤسسة صلة للتنمية، تلبية لاحتياجات الأشقاء اليمنيين في إيجاد مياه نظيفة وصالحة للشرب، وإسهامًا في تحقيق الأمن المائي وتعزيز الصمود الريفي، وكذلك للإسهام في تحسين جودة الحياة من خلال توفير مياه الشرب باستخدام الطاقة النظيفة، والحد من معاناة الأهالي في صعوبة توفير المياه وتوفير تكاليف الوقود والتكاليف التشغيلية والاقتصادية على المستفيدين.
ويشمل مشروع الطاقة المتجددة لتحسين جودة الحياة في اليمن إعادة تأهيل الآبار عبر تنفيذ 12 منظومة مياه شرب بالطاقة المتجددة، وتوفير 35 منظومة ري زراعي بالطاقة المتجددة، بالإضافة إلى توفير الطاقة لعدد 20 مرفقًا تعليميًا وصحيًا، وإمداد 133 منزلاً بالطاقة المتجددة.
وتشمل مشاريع ومبادرات البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مشروع ترميم قصر سيئون في محافظة حضرموت، بتمويل من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن وتنفيذ من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، بهدف الإسهام في دعم جهود الحكومة اليمنية لحماية الآثار والمناطق التاريخية المعرّضة للخطر.
وتتضمن مشاريع ومبادرات البرنامج مشروع إنشاء وتجهيز المستشفى الجامعي ومركز السرطان بجامعة حضرموت في محافظة حضرموت من أجل تقديم الرعاية الصحية والمتقدمة للمواطنين وتوفير البيئة المناسبة لتدريب الممارسين الصحيين في الجامعة ودعم البحث العلمي والتطوير، بالإضافة إلى توفير العلاج المتخصص للأورام مما يحد ويعزز من التدخل المبكر لمكافحة المرض وخفض عدد الوفيات.
ودعمًا لقطاع النقل يعمل البرنامج على تنفيذ مشروع توسعة وإعادة تأهيل طريق العبر؛ للحد من الأخطار والأضرار الناجمة عن تهالك الطريق، وتحقيق مستوى عالٍ من التنقل الآمن للمسافرين وتسهيل الربط بين المدن، والذي يعد خط ربط إستراتيجي بين المحافظات.
وتشمل مشاريع ومبادرات البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في محافظة حضرموت، مشروع إنشاء وتجهيز مدرسة نموذجية في سيئون، ومشروع إنشاء، وتجهيز مدرسة نموذجية في المكلا، وتشتمل المدارس على فصول دراسية ومرافق علمية وملاعب رياضية وتدعم الأنشطة اللاصفية، كما تتيح مئات الفرص التعليمية للطلاب والطالبات، وتأتي ضمن 31 مدرسة نموذجية في مختلف المحافظات اليمنية، وضمن 52 مشروعًا ومبادرة تنموية في قطاع التعليم في أنحاء اليمن.
وقدّم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مبادرة دعم محافظة حضرموت بالعديد من سيارات الإسعاف المجهزة للاستجابة السريعة للحالات الطارئة، وكذلك مبادرة توفير شاحنات وصهاريج نقل المياه توفيرًا للمياه العذبة والآمنة، وسد الاحتياجات من المياه في مختلف المناطق المستفيدة، وأيضًا مبادرة توريد سيارة إسعاف مع التجهيزات والمعدات الإسعافية لمطار سيئون دعمًا للحالات الطبية الطارئة.
للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات:
خادم الحرمين الشريفين يصدر عدداً من الأوامر الملكية
“أرامكو” توقع عقداً مع “هيونداي للهندسة” لبناء مجمع بتروكيماويات بالمملكة
ميناء الملك عبدالعزيز يحقق رقماً قياسياً بمناولة 206.15 ألف حاوية خلال مايو
انطلاق أولى رحلات قطار المشاعر المقدسة لموسم الحج بالعام 1444هـ

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.