روسيا: العنف ضد الاحتجاجات في فرنسا يُظهر “تناقض الليبرالية”



مباشر: علقت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية؛ ماريا زاخاروفا، على الأحداث التي تشهدها فرنسا، معتبرة أن اللجوء إلى العنف لفض الاحتجاجات في فرنسا يكشف “تناقضات الليبرالية”.
وقالت زاخاروفا، اليوم الأحد، عبر منشور على قناتها في “تلغرام”، إن “الدعوات إلى حل عنيف لإنهاء الاحتجاجات في فرنسا تشهد على تناقضات الليبرالية التي لا تتوافق مع الحياة وانهيار التسامح المزعوم”؛ وفقاً لوكالة “سبوتنيك”.
وانتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، بيان نقابات الشرطة الفرنسية التي دعت إلى “مواجهة الأقليات العدوانية بالقوة” وأن “الحل يجب فرضه بالقوة”.
وقالت: “هذا كل ما في الأمر.. لقد انكشف كل شيء، التسامح المزعوم ينهار أمام أعيننا، الليبرالية تظهر وتبدي تناقضات لا تتوافق مع الحياة”.
ودعت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم، الحكومة والشرطة الفرنسية إلى ضبط النفس ونبذ العنف والاهتمام بمطالب المحتجين، إثر اندلاع أعمال شغب احتجاجاً على وفاة شاب يبلغ من العمر 17 عاماً برصاص الشرطة.
وحسب وكالة أنباء “فارس”، قال المتحدث باسم الوزارة ناصر كنعاني، إن المعاملة التمييزية للمهاجرين وتجنب قبول وتصحيح السلوك الخاطئ تجاههم من قبل بعض الدول الأوروبية، تسببت في أوضاع غير مناسبة للمواطنين الأوروبيين، بما في ذلك في فرنسا.
وأضافت: “على الحكومة الفرنسية إنهاء العنف ضد شعبها، من خلال احترام المبادئ القائمة على كرامة الإنسان وحرية التعبير وحق المواطنين في التظاهر السلمي”.
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات:
“ترامب” يتصدر استطلاعات الرأي رغم عدم نشاطه الانتخابي مقارنة بـمنافسيه الجمهوريين
“الداخلية” الفرنسية تنفي قطع الإنترنت بسبب الاحتجاجات
“غازبروم” تُصدر 41.2 مليون متر مكعب من الغاز إلى أوروبا عبر أوكرانيا
رغم زيادة الإشغال.. إيرادات الفنادق في عُمان تتراجع خلال مايو
وزير الطاقة القطري السابق رئيساً لمجلس إدارة “روسنفت” الروسية
“تاسي” يرتفع 0.3% في أولى جلسات يوليو.. وسط تباين قطاعاته الرئيسية