“الطيران المدني” تدشن مشروع تطوير النظام الرقمي لإدارة ومتابعة حركة المسافرين


الرياض- مباشر: دشَّن رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج، اليوم الأحد، مشروع تطوير النظام الرقمي لإدارة ومتابعة حركة المسافرين، بحضور نواب الرئيس والرؤساء التنفيذيين لشركة مطارات القابضة وبرنامج خدمة ضيوف الرحمن وبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، وشركة الإلكترونيات المتقدمة، وممثلي الشركات العاملة بمطارات المملكة، وذلك في مبنى الهيئة بالرياض. وبحسب وكالة الأنباء “واس”، أوضح الدعيلج في كلمة له خلال الحفل المُعد بهذه المناسبة، أن تدشين مشروع تطوير النظام الرقمي لإدارة ومتابعة حركة المسافرين يأتي بعد أن وجدت مبادرة (مسافر بلا حقيبة) رواجاً وانطباعاً مميزاً لجميع حجاج بيت الله الحرام، كتجربة سهلت لضيوف الرحمن مقدمهم للأراضي المقدسة بكل يسر وسهولة، مُشيراً إلى أن المبادرة هي امتداد لعدة مبادرات أطلقتها الهيئة كإصدار لائحة حقوق المسافرين التي تهدف إلى الوصول بالخدمات إلى أرقى درجات التميز. وأفاد بأن الهيئة العامة للطيران المدني انطلاقًا من دورها التنظيمي والرقابي، اتخذت العديد من الخطوات مستهدفةً تطوير منظومة النقل الجوي في المملكة لتؤدي دورَها بفاعلية في تحسين تجربة المسافر، والتحول الرقمي كأحد أولوياتها لتقديم أفضل وأرقى الخدمات وفق المعايير الدولية والرقي بمستوى الخدمات المقدمة للمسافرين تأكيدًا لمستهدفات الاستراتيجية الوطنية لقطاع الطيران إحدى مخرجات رؤية السعودية 2030 . وأكد أن منجزات منظومة قطاع الطيران تأتي وفق الدعم غير المحدود من خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، ليحقق هذا الدعم تلك التحولات التي تعود بالنفع على المسافرين وخدمتهم، مقدمًا في ختام كلمته، الشكر لجميع القائمين بالمشروع لجهودهم المشتركة ودعمهم والإسهام في تفعيل مشروع تطوير النظام الرقمي لإدارة ومتابعة حركة المسافرين. وأوضح نائب رئيس الهيئة العامة للطيران المدني للجودة وتجربة المسافر، المهندس عبدالعزيز بن عبدالله الدهمش، أن المشروع الجوهري لتجربة المسافر يُعد الأول من نوعه عالمياً من حيث نطاق التغطية إذ يشمل 27 مطاراً حول المملكة، مفيدًا بأن الهيئة ومن منطلق أن المسافر المحور الأساس في صناعة الطيران، وتجربة المسافر الركيزة والهدف الأساس، فقد عملت الهيئة على تحسين تجربة المسافرين في المطارات، بموجب معايير ومؤشرات يتم من خلالها المراقبة والإشراف على ما يقدم من خدمات للمسافرين وإشراك المستفيدين منها وأصحاب العلاقة في تطوير تلك الخدمات. ولتحقيق الأهداف الاستراتيجية وللوصول للرصد الدقيق للمعايير والمؤشرات، والإسهام في رفع الكفاءة التشغيلية وتحسين الخدمات المقدمة في المطارات، أكد أن الهيئة عملت على وضع الإطار الشامل لمفهوم تجربة المسافر للتعرف على مستوى النضج في تجربة المسافر في المطارات، وتحديد الفجوات والتوصيات من خلال تطبيق برنامج التقييم الشامل لجودة خدمات المطار، الذي يشمل عدة برامج فرعية أحدها برنامج معايير الأداء التشغيلي والذي يعنى بقياس أوقات انتظار المسافرين في نقاط الاتصال الرئيسة. ولفت إلى أن الهيئة من خلال المشروع تستهدف أتمتة عملية قياس أوقات الانتظار للوصول إلى 99% من حركة المسافرين إذ يعد المشروع لبنةً أساسيةً للتحسين المستمر لمواكبة التطورات والتحولات الرقمية وأحد أهم المشاريع التحولية في تجربة المسافر.
للتداول والاستثمار في بورصات الخليج اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات:
راية القابضة تعتزم طرح 30-35% من “راية للتكنولوجيا” في بورصة مصر خلال 2024
وزير المالية المصري: إتاحة تمويلات بفائدة 5% يكلف الخزانة 13 مليار جنيه سنوياً
أرابيا إنفستمنتس تقرر التخارج من تابعة والاستحواذ على حصص في شركتين

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
0
مشترياتك
  • No products in the cart.