النفط يواصل مكاسبه الأسبوعية مع التركيز على هجمات البحر الأحمر


 
نهى مكرم- مباشر- ارتفع النفط بعد أو مكاسبه الأسبوعية منذ أواخر أكتوبر/تشرين الأول نظر لتعليق خطوط السحن التي تمر باللبحر الأحمر، ما يسلط الضوء على الخطر الذي يتعرض له الشريان الحيوي بالنسبة لتجارة النفط العامية.
ويُتداول خام برنت، المقياس العالمي للنفط، بالقرب من 77 دولار للبرميل يومياً، بعد ارتفاعه بواقع 0.9% الأسبوع الماضي، ليوقف سلسلة من الخسائر دامت سبعة أسابيع.
بينما يُتداول خام غرب تكساس بالقرب من 72 دولار للبرميل. وقالت هيئة قناة السويس المصرية إنها تتابع عن كثب التوترات في البخر الأحمر بعد أن أعلنت الولايات المتحدة إسقاط 14 طائرة مسيرة من جانب الحوثيين في اليمن.
وخسر خام برنت نحو خُمس مستوياته القياسية في أوخر سبتمبر/أيلول، كما تراجع بنجو 10% حلال العام نظراً لأن معروض الخام الأمريكي تجاوز توقعات المحللين ووسط الشكوك إزاء ما إذا كانت الدول الأعضاء بمنظمة أوبك+ سيلتزمون باتفاقية الخفض الطوعي للإنتاج.
وتعد صناديق التحوط متفالئلة، حتى الآن على الأقل، مع عودة البيانات إلى قرءات 2011، في حين يتوقع محللو “وول ستريت”مجالاً أمام تعافي الأسعار العام المقبل.
ومع ذلك، خفض “جولدمان ساكس”، الذي كان ضمن أكبر المتفائلين، نطاق توقعاته لخام برنت خلال 2024 بمقدار 10 دولارات إلى 70-90 دولارللبرميل في تقريره الصادر أمس
وجاء هذا الخفض نتيجة تعزيز “جولدمان ساكس” توقعاتهه لنمو معروض النفط الأمريكي العام المقبل إلى 0.9 مليون برميل يومياً من 0.5 مليون برميل.
علاوة على ذلك، تعد حالة “كونتانجو”، التي انزلق إليها كل من العقود الآجلة لخامبرنت وخام غرب تكساس، عندكا تكون الأسعار الآجلة أعلى من نظيرتها الفورية- علامة أخرى على ضعف الطلب.
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
النفط بصدد أول مكاسب أسبوعية في شهرين
ميرسك تعلق مرور سفنها عبر البحر الأحمر مؤقتاً
وكالة الطاقة الدولية تتوقع استمرار تباطؤ الطلب في 2024