الذهب يزداد بريقاً ويسجل مكاسب قياسية خلال 2023…فما السبب؟


نهى مكرم- مباشر- سجلت أسعار الذهب مستويات قياسية مرتفعة العام الجاري، مدفوعة بالتوترات الجيوسياسية وعدم اليقين الاقتصادي، ما عزز الطلب على المعدن الأصفر وساعده في الحفاظ على مكانته كملاذ آمن.
وقال الخبراء إن أسعار الذهب ستظل في الاتجاه الصاعد جراء تلميح الفيدرالي إلى إنهاء دورة رفع أسعار الفائدة وخفض أسعار الفائدة ثلاث مرات في 2024.
وفيما يلي بعض العوامل الرئيسية التي عززت ارتفاع المعدن النفيس خلال 2023.

أزمة المصارف الأمريكية

اندلعت في مستهل عام 2023 أزمة المصارف الأمريكية، حيث أعلنت العديد من البنوك إفلاسها وعلى رأسها بنكي “سيليكون فالي” و”سيجنتشر”، ما أثار بدوره اتجاه العزوف عن المخاطرة وعزز جاذبية المعدن الأصفر باعتباره ملاذ آمن.

التوترات الجيوسياسية

على الرغم من هدوء أسعار الذهب خلال الربعين الثاني والثالث، جاءت حرب غزة بالربع السنوي الرابع لتشعل مجدداً الطلب على الذهب باعتباره وعاء ادخاري لحفظ القيمة. إذ دفع صراع إسرائيل وحماس أسعار الذهب بالقرب من مستوياتها القياسية السابقة في 2020 عند 2,075 دولار للأوقية.
وعلى الرغم من تلاشي المخاوف إزاء اتساع الصراع على نطاق أوسع في الشرق الأوسط، حافظ الذهب على قوته بدعم من تراجع الدولار وعائدات سندات الخزانة.

اللهجة التيسيرية للفيدرالي وتراجع الدولار

أدى تغيير الفيدرالي مسار سياسته النقدية إزاء احتمالية خفض أسعار الفائدة في 2024 إلى إضعاف الدولار، ما عزز جاذبية الذهب الذي بات أرخص بالنسبة للمشترين من حاملي العملات الأخرى.
ويتوقع اقتصاديو “آي إن جي” بدء الفيدرالي في خفض الفائدة في مايو/آيار بإجمالي 150 نقطة أساس خلال 2024 و100 نقطة أساس أخرى في 2025، ما من شأنه أن يعطي دفعة قوية للذهب.

شهية البنوك المركزية

زادت المشتريات الاستراتيجية للبنوك المركزية من الذهب بكميات هائلة من الضغوط الصاعدة على الذهب. وكان قد أفاد تقرير صادر عن مجلس الذهب العالمي مؤخراً بأن أن البنوك المركزية كانت المصدر الرئيسي للطلب في سوق الذهب العالمي خلال العامين الماضيين ومن المرجح أن يكون عام 2023 قياسياً. ويتوقع مجلس الذهب العالمي استمرار هذا الاتجاه خلال 2024.
ويرى المجلس أن طلب البنوك المركزية أضاف 10% أو أكثر لأداء الذهب في 2023، مشيراً إلى أنه حتى ما  لم يسجل عام 2024 نفس المستويات القياسية، فإن اتجاه الشراء سيواصل تعزيزه لأسعار الذهب.
توقعات باستمرار ارتفاع الذهب في 2024
يتوقع بنك “إيه إن زد أن يواصل الذهب ارتفاعه في 2024 في ظل ضعف نمو الاقتصاد وتراجع أسعار الفائدة وقوة الطلب من البنوك المركزية، وهي عوامل من شأنها أن تعطي دفعة للمعدن النفيس.
ورفع البنك مستهدفه لأسعار الذهب خلال 12 شهراً إلى 2,200 دولار للأوقية، من 2,150 دولار للأوقية.
وأضاف “إيه إن زد” أن المستوى الفني المقبل للذهب هو 2,060 دولار للأوقية، وحال اختراق هذا المستوي، يتوقع البنك تجاوز الأسعار 2,00 دولار.
بينما يتوقع “يو بي إس” أن يسجل الذهب 2,200 بحلول مارس/آذار 2024، مشيراً إلى توقعات استمرار الطلب من البنوك المركزية وضعف الدولار الأمريكي وتنامي مخاطر الركود في الولايات المتحدة.
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
مجلس الذهب العالمي: التوترات الجيوسياسية والبنوك المركزية سيعززان الطلب بـ2024
ارتفاع الذهب عالميًا في ختام تعاملات الثلاثاء
نجيب ساويرس يكشف توقعاته بشأن أسعار الذهب
 
 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
0
مشترياتك
  • No products in the cart.