النفط بصدد تسجيل مكاسب أسبوعية جراء هجمات البحر الأحمر


 
نهىى مكرم- مباشر- واصل النفط أكبر مكاسب أسبوعية له في شهرين مع دفع هجمات الحوثيين في البحر الأحمر مئات السفن في البحر الأحمر لاختيار طرق آمن ولكن أطول، ما تسبب في تأجيلات هائلة في التسليم وتعليق التدفقات العالمية.
ويُتداول خام برنت بالقرب من 80 دولار للبرميل، ويتجه لتسجيل ثاني مكاسب أسبوعية له على التوالي بعد إيقافه التراجعات التي دامت سبعة أسابيع متتالية.
بينما تجاوزت العقود الآجلة لخام غرب تكساس مستوى 74 دولار للبرميل.
وذكرت “بلومبرج” أن أسعار الشحن قفزت مع اتخاذ المزيد من السفن طرقًا تحويلية أطول ومكلفة لتجنب مخاطر المرور عبر قناة السويس والبحر الأحمر، حيث يستهدف الحوثيون في اليمن كل شيء بدءًا من ناقلات النفط إلى سفن الحاويات.
وفي الوقت الراهن، يطغى تفاقم المخاطر الأمنية والاضطرابات، مع عدم وجود حل فوري في الأفق، على المخاوف بشأن وحدة “أوبك” وتأثيرها على معروض النفط.
علاوة على ذلك، أعلنت أنجولا، أمس الخميس، الخروج من منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، ليتقلص عدد أعضاؤها إلى اثني عشرة دولة، ويسلط ذلك الضوء على التوترات داخل المنظمة التي تسعى للحد من معروض الخام العالمي ودعم الأسعار.
ولم تدخل سوى 30 شاحنة إلى مضيق بابا المندب، حتى الآن الأسبوع الجاري، بحسب البيانات التي تتبع السفن الصادرة عن “بلومبرج”، ويمثل ذلك تراجعاً بأكثر من 40% مقارنةً بالمتوسط اليومي خلال الثلاثة أسابيع الماضية.
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
دولة أفريقية تعلن انسحابها من منظمة “أوبك”
النفط يغلق متراجعًا بعد قرار أنجولا بالخروج من “أوبك”
وكالة الطاقة الدولية تتوقع استمرار تباطؤ الطلب في 2024