أرقام قلبت موازين الأسواق المالية العالمية خلال 2023


 
نهى مكرم- مباشر- تفاجأ الاقتصاديون والمستثمرون خلال عام 2023، الذي أوشك على الانتهاء، بأرقام كبيرة هزت الأسواق العالمية لنشهد مكاسب قوية للأسهم وقفزات هائلة في أسواق العملات الرقمية.
ومع ذلك، أفادت “أسوشيتيد برس” في تقرير لها أن رقم واحد آخذ في التراجع طغى على كل تلك الأرقام، ألا وهو معدل التضخم، اللعنة التي تلاحق الاقتصاد العالمي. ورغم تراجع التضخم العام الجاري، فإنه لا يزال مرتفعاً نسبياً ولاسيما بعد سنوات عديدة من التضخم المنخفض الذي تمتع به الجميع قبل قفزة التضخم الأمريكي إلى 9% الصيف قبل الماضي.
ولكن التضخم تراجع الآن إلى حد كافي حث المستثمرين على التطلع لخفض أسعار الفائدة خلال 2024 بدلاً من التوقعات برفعها. ويُتوقع تراجع التضخم عالمياً إلى 6.9% من 8.7%.
وفيما يلي بعض الأرقام التي شكلت الأسواق المالية العالمية خلال 2023.
3.1%
معدل التضخم العام الأمريكي في  نوفمبر/تشرين الثاني، متراجعاً من ذروته التي بلغت 9.1% في يونيو/حزيران 2022.
وجدير بالذكر أن مستهدف التضخم لبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يبلغ 2%.
2.4%
معدل التضخم العام في الاتحاد الأوروبي خلال نوفمبر/تشرين الثاني، ما يعد هبوطاً كبيراً من أعلى مستويات سجلها في أكتوبر/تشرين الأول 2022 عند 10.6%.
ويُشار إلى أن أسعار الطاقة انزلقت بنسبة 11.5% من الشهر ذاته العام الماضي، ولكن تضخم الغذاء ظل مرتفعاً بقوة عند 6.9%.
161%
معدل التضخم الذي وصلت إليه الأرجنتين، لتواجه الحكومة هذا الارتفاع الصارخ من خلال خفض قيمة العملة إلى النصف، وتعليق الأعمال العامة وخفض دعم الغاز والكهرباء وغيرها من الإجراءات المؤلمة الأخرى.
9.4%
نسبة التراجع المتوقعة للاستثمارات في قطاع العقارات الصيني خلال الفنرة من يناير/كانون الثاني إلى أكتوبر/تشرين الأول، بحسب البنك الدولي.
وذكرت “أسوشيتيد برس” في تقريرها أن ضعف قطاع العقارات والطلب العالمي على صادرات الصين، جنباً إلى جنب مع مستويات الدين المرتفعة وتذبذب ثقة المستهلك، جميعها عوامل تلقي بثقلها على اقتصاد البلاد.
-0.1%
انكمش الاقتصاد الألماني إلى -0.1% خلال الربع الثالث، كما يتوقع البنك المركزي الألماني انكماش أكبر اقتصاد في أوروبا، أيضاً طفيفاً خلال الربع الجاري.
1.1%
نسبة نمو التجارة العالمية المتوقعة خلال 2023 بانخفاض من 5.2% خلال 2022، ما يعد سادس أضعف وتيرة نمو في سجلات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية منذ 1980.
ويعكس التراجع تباطؤ الاقتصاد العالمي وتنامي الحمائية التجارية والتوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة والصين.
7
أسهم السبع الكبار، كان هذا العدد الصغير من الأسهم مسؤول وحده عن ثلثي عائدات “إس أند بي 500” خلال 2023 حتى منتصف ديسمبر/كانون الأول.
والأسهم السبع هم “آبل” و “مايكروسوفت” و”ألفابت” و”أمازون” و”انفيديا” و”تسلا” و”ميتا”.
43,000
وهو المستوى الذي تجاوزته بيتكوين في ديسمبر/كانون الأول بعد أن بدأت العام دون 16,300 دولار. وكانت قد هبطت بيتكوين وغيرها من العملات الرقمية الأخرى العام الماضي نظراً لأن ارتفاع أسعار الفائدة أضر بالاستثمارات في هذا القطاع المحفوف بالمخاطر.
5%
أعلى مستوى سجلته عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات منذ 2007. وجدير بالذكر أن عائدات السندات ارتفعت خلال أغلب العام ولكنها عكست مسارها الشهرين الماضيين، لتسجل 3.90% حتى تداولات الثاني والعشرين من ديسمبر/كانون الأول.
3
عدد المرات المتوقعة لخفض بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة خلال 2024. ورفع الفيدرالي أسعار الفائدة 11 مرة خلال الفترة من مارس/آذار 2022 إلى يوليو/تموز العام الجاري قبل التوقف عن رفعها.
 
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
الذهب يزداد بريقاً ويسجل مكاسب قياسية خلال 2023…فما السبب؟
2023 نقطة تحول للبيتكوين..من توقعات بالانهيار لاستثمار رابح للمؤسسات العالمية
“بنك أوف أمريكا” يتوقع خفض الفيدرالي الفائدة أربع مرات بـ2024