الخريف: تتوفر فرص عظيمة لتعزيز الشراكة الشاملة بين السعودية وتونس



الرياض- مباشر: أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف، على توفر فرص عظيمة للمضي قدمًا في تعزيز الشراكة الشاملة بين المملكة وتونس، وفقًا لمخرجات ومستهدفات اللجنة السعودية التونسية، وما يتمتع به البلدان من مزايا ومقومات فريدة ، بدءًا من الموقع الجغرافي المتميز، ووصولًا إلى رؤية قيادتهما للتنمية المستدامة وتحقيق التنوع الاقتصادي.
 وقال في كلمته خلال افتتاح منتدى الاستثمار والشراكة السعودي التونسي المنعقد اليوم الأربعاء ،  في مقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في العاصمة تونس، بمشاركة وزيرة المالية المكلفة بتسيير وزارة الاقتصاد والتخطيط السيدة سهام البوغديري: إن المملكة تشهد نقلة نوعية وكبيرة في مختلف المجالات، انطلاقًا من رؤية المملكة 2030، التي لم تركز على تنويع قاعدة الاقتصاد المحلي وحسب.
وتابع: تستهدف رؤية المملكة أيضاً بناء التحالفات وتعزيز التعاون مع الدول العربية والأفريقية، التي كان آخرها استضافة الرياض لعدد من القمم العربية والأفريقية، التي تجسد حرص المملكة على تعزيز علاقات الصداقة مع دول القارة الأفريقية.
وأضاف:”نجتمع اليوم مجددًا، ونتطلع معًا إلى بناء مستقبل أفضل لشعوبنا، مستندين على ما توصلت إليه أعمال اللجنة منذ دورتها الأولى، وبما يربط البلدين من علاقات تاريخية تمتد لعقود من الزمن، منذ أن تم إبرام اتفاقية الصداقة والتعاون بين الجمهورية التونسية والمملكة العربية السعودية في عام 1966″.
 وأضاف أنه على مستوى الاقتصاد الوطني، فقد أكدت رؤية المملكة 2030، أهمية قطاعي الصناعة والتعدين بوصفهم من أهم القطاعات، التي تسهم في تحقيق أهدافها، ووفرنا البيئة الملائمة للاستثمار في هذين القطاعين من خلال مجموعة من الحوافز والممكنات والتسهيلات، لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.
وتابع الخريف: تستهدف إستراتيجيتنا الصناعية 12 قطاعاً صناعياً، بما في ذلك صناعة السيارات الكهربائية، والأتمتة، وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وصناعة اللقاحات، والصناعات الحيوية، وتتضمن الإستراتيجية الوطنية للصناعة أكثر من 800 فرصة استثمارية في القطاع الصناعي بقيمة تتجاوز تريليون ريال.
 وبين “الخريف” أنه بالتوازي، تعمل المملكة على النهوض بقطاع التعدين، الذي يمثل ركيزة مهمة للصناعة الوطنية من خلال مبادرات المسح الجيولوجي وطرح المنافسات التعدينية لاستكشاف المعادن، وتعزيز الاستثمار في الصناعات التعدينية، كما يجري تقديم العديد من الممكنات والحوافز لجذب الاستثمارات النوعية واستغلال الثروات الطبيعية في بلادنا والتي تقدر بـ 1.3 ترليون دولار، وتشمل هذه الثروات الذهب، والفوسفات، والنحاس، والزنك.
للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات:
ولي العهد للسعوديين: بلادكم ماضية في نهضتها التنموية وفق رؤية 2030
ولي العهد: المملكة عملت على إيجاد حراك عربي وإسلامي لوقف العدوان على غزة
حصاد 2023.. السعودية تقترض 40 مليار دولار من أسواق الدين المحلية والدولية
هيئة الإحصاء: 104.3 مليار ريال قيمة الصادرات السعودية خلال أكتوبر 2023​