النفط بصدد تسجيل أكبر تراجع سنوي منذ 2020


 
نهى مكرم- مباشر- أفادت “بلومبرج” أن النفط يتجه لتسجيل أكبر تراجع سنوي منذ 2020 بسبب حرب غزة وإخفاق خفض الإنتاج لمنظمة “أوبك+” في رفع الأسعار وسط قلق المتداولين مع مخاوف المتداولين من أن معروض النفط الخام العالمي سيفوق الطلب خلال الأرباع السنوية المقبلة.
ويُتداول خام برنت أعلى 77 دولار للبرميل، متجهاً لتسجيل خسائر أسبوعية وشهرية وربع سنوية، في حين يُتداول خام غرب تكساس الوسيط بالقرب من 72 دولار للبرميل.
وجدير بالذكر أن المؤشر القياسي العالمي انخفض بنحو 10% العام الجاري، في حين تراجع مؤشر الخام الأمريكي بالمقدار ذاته تقريباً. وانزلق مؤشر “بلومبرج” للسلع بهامش طفيف خلال الاثنى عشر شهراً الماضية.
وأغلقت أسعار النفط، أمس الخميس، على تراجع بعد أن أظهرت البيانات الأمريكية الرسمية أنه على  الرغم من انخفاض مخزونات النفط الخام عبر البلاد، اتسعت المخزونات في مركز التخزين الرئيسي في كوشينغ بولاية أوكلاهوما للأسبوع الحادي عشر لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ أغسطس/آب. ويسير إنتاج الخام الأمريكي بوتيرة قياسية.
ويطوي النفط الخام عاماً مليئاً بالاضطرابات، إذ عزز اندلاع الحرب بين إسرائيل وحماس، فضلاً عن التكهنات بانتهاء بنك الاحتياطي الفيدرالي من رفع أسعار الفائدة مع تراجع التضخم. ولكن رغم اتفاق أعضاء منظمة “أوبك+” على خفض الإنتاج، فإن مخاوف ارتفاع المعروض من الدول غير الأعضاء بالمنظمة، إلى جانب المخاوف بشأن تباطؤ نمو الطلب، عوامل دفعت العقود الآجلة للنفط الخام إلى الانخفاض.
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
وكالة الطاقة الدولية تتوقع استمرار تباطؤ الطلب في 2024
تراجع أسعار النفط في نهاية تعاملات الخميس
“هاباج لويد” الألمانية: الملاحة عبر البحر الأحمر مازالت خطيرة
 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.