الدولار يتمسك بمكاسبه مع عودة التركيز على البيانات الأمريكية


 
نهى مكرم- مباشر- ظل الدولار بالقرب من أعلى مستوياته في أسبوعين، اليوم الأربعاء، بعد قفزته أمس، مدفوعاً بارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية وتسلل الحذر إلى معنويات المتداولين، ما ألقى بثقله على “وول ستريت”.
وأشارت “رويترز” إلى أن التداولات ضعيفة نسبياً بسبب إغلاق الأسواق اليابانية جراء العطلة وترقب صدور بيانات اقتصادية أمريكية مهمة في وقت لاحق من اليوم، بما في ذلك محضر اجتماع الفيدرالي لشهر ديسمبر/كانون الأول.
وارتفع اليورو، في آخر التعاملات، بواقع 0.12% أمام الدولار، مسجلاً 1.0954 دولار. وكان قد تراجع بنسبة 0.95%، أمس الثلاثاء، ما يعد أكبر تراجع يومي منذ يوليو/تموز.
ودفع ذلك مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الخضراء أمام سلة من العملات، للتراجع طفيفاً إلى 102.18، رغم إبقاءه على غالبية مكاسبه خلال الجلسة السابقة التي بلغت 0.86%.
وجدير بالذكر أن قفزة شهية المخاطرة بنهاية العام الماضي، بدافع من انخفاض التضخم واتجاه الفيدرالي لتيسير السياسة النقدية خلال اجتماع ديسمبر/كانون الأول، عزز الرهانات على خض أسعار الفائدة الأمريكية خلال 2024، ما دفع الدولار للتراجع وأثار قفزة أسعار الأسهم وسندات الخزانة. وسجل مؤشر العملة الخضراء أدنى مستوياته في خمسة أشهر الأسبوع الماضي عند 100.61.
ومع ذلك، لم تستمر تلك الانتعاشة لبداية العام الجديد، مع إغلاق مؤشرا “إس أند بي 500″ و”ناسداك” على تراجع في أول أيام تداول 2024. بينما قفزت عائدات سندات الخزانة، ما عزز جاذبية السندات الأمريكية ودفع الدولار للارتفاع.
ويرى ألفين تان، رئيس قسم استراتيجية سعر الصرف لدى “آر بي سي كابيتال ماركتس”، أن ما حدث خلال التصف الأخير من ديسمبر/كانون الأول غير مبرر.
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
تراجع الأسهم الأمريكية في ختام أولى جلسات 2024
الدولار بصدد تسجيل أكبر قفزة يومية منذ أكتوبر
ارتفاع الدولار بمستهل تداولات العام الجديد