الأسهم العالمية بصدد أول خسائر أسبوعية بعد سلسلة مكاسب


 
نهى مكرم- مباشر- شهدت الأسهم الآسيوية تقلبات، اليوم الجمعة، ما يجعل الأسهم العالمية بصدد إيقاف تسعة أسابيع من المكاسب، في حين يتجه الدولار لأقوى أداء أسبوع له منذ منتصف مايو/أيار في ظل تراجع الرهانات على خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بقوة.
وذكرت “رويترز” أن مكاسب الدولار كانت جلية أمام الين الياباني، إذ قفز أعلى من مستوى 145 الذي تراقبه الأسواق عن كثب خلال تداولات اليوم. وجاءت مكاسب العملة الخضراء مدفوعة بتجاوز عائدات سندات الخزانة طويلة الأجل مستوى 4%.
تراجع مؤشر “مورجان ستانلي” للأسهم الآسيوية عدا اليابان بنسبة 0.49%، الساعة 6:52 بتوقيت جرينتش، مع انخفاض مؤشر  “هانج سينج” في هونج كونج بنسبة 0.8%. كما انزلق مؤشر الأسهم القيادية الصيني “سي إس أي 300” بنسبة 0.62%.
بينما استقر مؤشر “مورجان ستانلي” للأسهم العالمية حتى الآن خلال تداولات اليوم، ولكنه يتجه لتسجيل تراجع بنسبة 1.78% خلال الأسبوع.
قال لويس جرانت، مدير محفظة الأسهم العالمية لدى “فيديراتيد هيرميس ليميتد” إن حساسية الاقتصاد الكلي واستمرار عدم اليقين مازالا يتصدران المشهد في الأسواق المالية مع صدور بضعة بيانات اقتصادية بمستهل 2024.
ويتوقع المتداولون الآن بنسبة 59.88% خفض الفيدرالي أسعار الفائدة في مارس/آذار، بانخفاض من 71% الأسبوع السابق، بحسب أداة “فيدووتش” الصادرة عن “سي إم إي”.
وتراجع مؤشر “إس أند بي 500″، بالتداولات المسائية، بنسبة 0.34%، لتبلغ خسائره خلال الأسبوع الجاري بواقع 1.7%، متجهاً لأول تراجع أسبوعي منذ أواخر أكتوبر/تشرين الأول. وتشير العقود الآجلة لمزيد من التراجع بنسبة 0.11% عند افتتاح الجلسة.
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
رئيسة صندوق النقد: الاقتصاد الأمريكي يتجه بـ”التأكيد” للهبوط الناعم
رئيس الفيدرالي في ريتشموند: المركزي الأمريكي يقود الاقتصاد لهبوط سلس
انخفاض الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات الخميس