ارتفاع تضخم منطقة اليورو وجدال حول تأثيره على قرار الفائدة


 
نهى مكرم- مباشر- قفز التضخم في منطقة اليورو إلى 2.9% خلال ديسمبر/تشرين الأول من 2.45 خلال الشهر السابق. ومع ذلك، يعد التضخم العام السنوي، الذي جاء أقل طفيفاً من 3%، دون توقعات الاقتصاديين في استطلاع “رويترز”.
بينما تراجع التضخم الأساسي- الذي يستبعد أسعار الطاقة والغذاء والكحول والتبغ- إلى 3.4% الشهر الماضي من 3.6% في نوفمبر/تشرين الثاني.
وذكرت “سي إن بي سي” أن ارتفاع التضخم العام يعود إلى تأثير قاعدة الأساس من سوق الطاقة وسط اعتدال تراجع الأسعار. وانخفضت أسعار الطاقة بنسبة 6.7% على أساس سنوي في ديسمبر/كانون الأول، مقابل تراجع بواقع 11.5% خلال نوفمبر/تشرين الثاني.
ويُشار إلى ان البيانات الصادرة، يوم الجمعة، ستشعل الجدال بشأن مسار السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي، مع توقعات الأسواق ببدء خفض أسعار الفائدة قبل الصيف.
وقال مايكل فيلد، استراتيجي السوق الأوروبي لدى “مورنينج ستار”، إن أسعار النفط تراجعت على نحو كبير من أعلى مستوياتها في 2022، ولكن في ديسمبر/كانون الأول، فإن القيود التي فرضتها العديد من الحكومات الأوروبية على أسعار الطاقة انتهت، ما يعني ارتفاع الأسعار التي يتحملها المستهلكون، ما ألقى بثقله على التضخم.
وأضاف فيلد أن مسؤولي البنك المركزي كانوا يأخذون في اعتبارهم حدوث هذا الارتفاع، وبالتالي فمن غير المرجح أن تؤثر البيانات على قرارهم، مشيراً إلى أن قراءة شهر يناير/كانون الثاني ستكون حاسمة لرؤية ما إذا كان الاتجاه الهابط سيُستأنف أم لا.
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
ارتفاع الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات الخميس
نشاط الأعمال بمنطقة اليورو يواصل انكماشه في ديسمبر
الأمم المتحدة: الاقتصاد العالمي سيتباطأ بشكل أكثر حدة في 2024