إدارة الطيران الفيدرالية تأمر بتعليق تحليق بعض طائرات “بوينغ 737 ماكس 9”


مباشر: قالت إدارة الطيران الفيدرالية إنها ستأمر بوقف التحليق مؤقتاً وإجراء عمليات فحص لبعض طائرات “بوينغ” من طراز “737 ماكس 9” التي تشغلها شركات الطيران الأمريكية، بعد يوم من انفجار جزء من جسم طائرة “ألاسكا إيروايز” (Alaska Airways) الجديدة بعد وقت قصير من إقلاعها.
وستؤثر الخطوة على نحو 171 طائرة حول العالم، بحسب بيان لإدارة الطيران الفيدرالية.
وأوقفت “ألاسكا”، ثاني أكبر مشغل لطائرات من هذا الطراز في العالم، تحليق أسطولها من طائرات “ماكس 9” بالفعل في أعقاب الحادث الذي وقع يوم الجمعة بعد إقلاعها من بورتلاند بولاية أوريغون. كما قامت شركة “يونايتد إيرلاينز هولدينغز” (United Airlines Holdings)، أكبر مشغلة لهذا الطراز، بسحب بعض الطائرات من الخدمة لإجراء عمليات التفتيش.
وقال مدير إدارة الطيران الفيدرالية؛ مايك ويتاكر، في منشور على موقع “إكس”: “ستستمر السلامة في دفع عملية اتخاذ القرار لدينا بينما نساعد تحقيق المجلس الوطني لسلامة النقل بخصوص رحلة (ألاسكا إيرالينز) رقم 1282”.
ويعتبر وقف التحليق القسري الاستجابة الأكثر خطورة لحادث منذ أن تم إخراج أسطول طائرات “ماكس” بالكامل من الخدمة مؤقتاً في عام 2019 بعد حادثين مميتين.
وتعد “737 ماكس” أكثر طائرات بوينغ شعبية على الإطلاق وأكبر مصدر لإيراداتها، حيث استخدمت الطائرات ذات الممر الواحد مثل “ماكس” ونظيرتها من عائلة “إيرباص” “إيه 320 نيو” (A320neo) المسارات الأقصر على نطاق واسع.
وهناك شركتا طيران أمريكيتان فقط تشغلان طراز “737 ماكس 9”: وهما “يونايتد”، بواقع 78 طائرة، و”ألاسكا” بـ65 وحدة، بناءً على بيانات من “فلايت رادار 24” (FlightRadar24)..
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات
“طيران الإمارات” تدرس شراء صفقة طائرات من بوينغ
“طيران الإمارات” تطلب شراء 15 طائرة بـ 6 مليارات دولار
 
 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
0
مشترياتك
  • No products in the cart.