تصاعد التوترات بالشرق الأوسط يقلب موازين شهية المخاطرة بأسواق الأسهم


 
نهى مكرم- مباشر- دخل المستثمرون عام 2024 وسط تساؤلات حول مدى استمرار قفزة أسواق الأسهم وتوقيت بدء البنوك المركزية خفض أسعار الفائدة، ولكن التوسع المفاجيء للحرب في غزة قلب الموازين وقد يحث المستثمرون على الحد من تعرضهم للمخاطرة.
وذكرت “رويترز” في تقريرها أن ردود أفعال الأسواق كانت محدودة، اليوم الجمعة، على أنباء شن الولايات المتحدة وبريطانيا هجمات جوية على أهداف الحوثيين في اليمن رداً على هجماتهم على السفن بالبحر الأحمر.
يرى محللون أن المستثمرين سيسعون للحد من تعرضهم للأسواق الخطرة والاتجاه للملاذات الآمنة وسط ترقبهم لمدى تطور الأوضاع في الشرق الأوسط، ولاسيما اضطرابات التجارة وإمدادات النفط.
وقال شارو شانانا، رئيس استراتيجية العملة لدى “ساكسو”، إن الأسواق على حافة الهاوية مع ارتفاع مخاطر تصاعد التوترات.
1.3% تراجعاً بالتجارة العالمية جراء هجمات الحوثيين
وتضررت الأعمال التجارية بالفعل من أسابيع من الاضطرابات في قناة السويس، التي يمر من خلالها نحو 12% من التجارة العالمية.
وجدير بالذكر أن التجارة العالمية تراجعت بنحو 1.3% من نوفمبر/تشرين الثاني إلى ديسمبر/كانون الأول 2023 جراء هجمات الحوثيين التي أسفرت عن هبوط عدد الحاويات التي تمر عبر البحر الأحمر، بحسب ما أعلنه المعهد الاقتصادي الألماني أمس الخميس.
وأرسلت عمالقة الشحن مثل “ميرسك” و”هاباج ليود” سفنهم إلى طرق أطول واكثر تكلفة عبر رأس الرجاء الصالح بجنوب أفريقيا.
وأفاد التقرير أن مدى ارتفاع تكاليف الوقود والشحن يؤثر بشكل فوري على توقعات السوق إزاء ارتفاع الأسهم والقائم على رؤية أن الاقتصاد الأمريكي سيتجنب الركود وأن الاحتياطي الفيدرالي والمركزي الأوروبي وغيرهم من البنوك المركزية سيخفضون أسعار الفائدة العام الجاري.
توقعات بعودة اتجاه العزوف عن المخاطرة
ويرجح روب كارنيل، رئيس قسم البحوث لدى “أي إن جي”، العودة لاتجاه العزوف عن المخاطرة، مشيراً إلى أن المستثمرين سيتطلعون لنوع من الأمان في الوقت الراهن، لذا يعتقد أن سوق السندات هو الإشارة الأوضح على الاتجاه الذي ستسير فيه الأمور.
ويُشار إلى أن أسعار النفط ارتفعت بنسبة 9% منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول، حيث قفز خام برنت، خلال تداولات اليوم الجمعة، بنسبة 4% إلى 80.55 دولار للبرميل، الساعة 6:00 بالتوقيت الشرقي، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس بواقع 4.22%، إلى 75.07 دولار للبرميل.
كما ارتفع السعر الفوري للذهب بنسبة 0.5% إلى 2,038.89 دولار للأوقية، الساعة 0827 بتوقيت جرينتش، ليقلص خسائره الأسبوعية إلى 0.3%.
ويتوقع شانانا اتجاه المستثمرين لشراء الين والذهب، باعتبارهما أصول ملاذ آمن في ظل التركيز على مخاطر تصاعد التوترات الجيوسياسية على المدى القريب.
بينما ظلت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات دون مستوى 4%. وكانت قد قادت تةقعات خفض الفائدة العائدات بمقدار نقطة مئوية كاملة في نحو شهرين.
وقال جوش كراب، رئيس قسم الأسهم لدى “روبيكو”، إن التصاعد الهائل في التوترات سيكون له تأثير ملحوظ على الأسواق، ولكن الآمال قائمة على أن احتمالات التصعيد منخفضة.
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
النفط يرتفع 4% وخام برنت يتجاوز 80 دولار للبرميل
الذهب يرتفع مع تعزيز توترات الشرق الأوسط جاذبية الأصول الآمنة
البنك الدولي: العالم يتجه لأسوأ أداء اقتصادي منذ 30 سنة