كيف يمكن أن تتأثر بورصات الشرق الأوسط بتصاعد توترات البحر الأحمر؟



محمود جمال – مباشر: تستعد أسواق الأسهم بالشرق الأوسط إلى استقبال تداولات الأسبوع الثالث من العام الجاري بسخونة شديدة ورفع لحالة الحذر والترقب بين المسستثمرين بعد أن توالت الضربات الجوية والبحرية التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا على أهداف للحوثيين في اليمن ردا على مهاجمتها على حركة الملاحة في منطقة البحر الأحمر ومضيق باب المندب صباح اليوم الجمعة.
وقال محللون لـ”معلومات مباشر” إن التأثير السلبي جراء المخاوف المتزايدة من تحول الحرب بين إسرائيل و”حماس” إلى صراع أوسع في الشرق الأوسط  على أسواق الأسهم سيكون مؤقتًا وسيدفعها للعودة للتراجع الأسبوعي.
وبحسب بيانات جمعتها “معلومات مباشر”، فإن أغلب أسواق المنطقة قد سجلت أداءً إيجابياً بنهاية الأسبوع الثاني من العام الجديد وذلك فيما عدا السوق السعودي الذي حقق أول خسارة أسبوعية في نحو شهرين.
وحقق المؤشر العام للبورصة المصرية الثلاثيني ثالث مكاسب أسبوعية على التوالي، وحقق مؤشر الكويت الأول أعلى مكاسب أسبوعية في 17 شهراً، و لامس مؤشرات بورصتا دبي وأبوظبي أعلى مستوى في 3 أشهر.
مخاطر محتملة
قال إيهاب رشاد نائب رئيس مجلس إدارة شركة مباشر كابيتال هولدنج للاستثمارات المالية، إن تزايد التوتر بالمنطقة سيؤدي إلى زيادة المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي وهو ما قد يؤدي إلى انخفاض أسعار الأسهم.
وأشار إلى أن التوتر بالشرق الأوسط يجعل من المهم أن يكون المستثمرون على دراية بالمخاطر المحتملة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية.
ولفت إلى أن التوتر قد يؤدي إلى زيادة تكاليف الإنتاج والتجارة، مما يؤدي إلى انخفاض الأرباح للشركات المدرجة.  
 يشار إلى أن خشية المستثمرون أن يؤثر التوتر الحالي على الإمدادات العالمية للبترول دفع أسعار النفط للصعودد 4% ليتجاوز سعر خام ليتجاوز 80 دولارًا للبرميل للمرة الأولى هذا العام. كما دفعت تلك الأحداث أسعار الذهب العالميةة للصعود الملفت.
أمر بديهي 
من جهته، يقول الخبير الاقتصادي ورئيس أبحاث السوق بشركة بيلون إيجيبت، طاهر مرسي، لـ”معلومات مباشر”، إن هذه التوترات مع توسعها المحتمل ستضغط بشكل كبير على أداء الأسواق، هذا أمر بديهي، لكن حجم الضغوط سيختلف باختلاف قرب البلدان واتصالها المباشر مع بؤر الصراع.
وأشار إلى أن بورصة مثل بورصة مسقط، وقطر سيكون تأثرهما محدودا مقارنة بالأسهم السعودية والأردنية والمصرية.
ونصح المستثمرين بمراقبة الوضع عن كثب مع انتقاء الأسهم الدفاعية، والمدرجة بقطاع المواد الأساسية بشكل خاص.
تراجع  مؤقت 
وأما بالنسبة للبورصة المصرية، لفت محمد عطا مدير التداول بشركة يونيفرسال لتداول الأوراق المالية، لـ”معلومات مباشر”، إلى أن البورصة المصرية قد تتأثر بتلك الأحداث بشكل مؤقت إلا إنها ستعود بعد الأسبوع المقبل لاستهداف مستوياتها الصاعدة وسط استغلال المستثمرين العرب أي تراجعات للأسهم المتدنية من حيث السعر لزيادة المشتريات، مشيراً إلى أن الأسهم المصرية أصبحت من الخيارات الأفضل مع الاتجاه المحتمل لخفض العملة المحلية وهو ما قد يزيد من الفرص الاستثمارية للمستثمر الأجنبي.
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات
سعر الذهب اليوم الجمعة في مصر بالتعاملات المسائية
تصاعد التوترات بالشرق الأوسط يقلب موازين شهية المخاطرة بأسواق الأسهم
البنتاجون: لا نمتلك أي خطط لإرسال قوات إضافية إلى منطقة الشرق الأوسط
البيئة المصرية: إعفاء مصانع الأسمنت الأبيض من قرار استخدم الوقود البديل