الدولار يرتفع لأعلى مستوياته في شهر


 
نهى مكرم- مباشر- سجل الدولار أعلى مستوياته في شهر أمام سلة من العملات، اليوم الأربعاء، مع مكاسب عملة الملاذ الآمن على خلفية تضرر المعنويات من ضعف البيانات الصينية ودحض صانعو السياسة حول العالم للخفض الوشيك لأسعار الفائدة.
وارتفع مؤشر الدولار إلى 103.58، ما يعد أعلى مستوياته منذ الثالث عشر من ديسمبر/كانون الأول، ليواصل مكاسبه بعد قفزته بنسبة 0.67%، أمس الثلاثاء.
وأشارت “رويترز” إلى أن قفزة الدولار قادتها جزئياً تصريحات كريسوفر والر، عضو مجلس محافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي، بأن الولايات المتحدة قابت قوسين أو أدنى من مستهدف الفيدرالي للتضخم عند 2%، ولكن ينبغي ألا يتسرع البنك المركزي في خفض الفائدة حتى يكون هناك تراجع واضح مستدام بالتضخم.
وانخفضت توقعات السوق بشأن خفض أسعار الفائدة في مارس/آذار إلى نحو 60% مقابل حوالي 75% بالجلسة السابقة، بحسب أداة “فيدووتش” الصادرة عن “سي إمي إي”، في حين ارتفعت عائدات سندات الخزانة.
وأظهرت البيانات الصادرة عن المكتب الوطني الصيني للإحصاء نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5.2% خلال 2023، ما يعد أبطأ وتيرة له منذ أكثر من ثلاثة عقود، في ظل الأزمة العقارية وتباطؤ الاستهلاك والاضطرابات العالمية.
ورغم أن البيانات متماشية مع التوقعات، حتى أنها تجاوزت مستهدف بكين، فمن المرجح أن تزيد من الضغوط الجديدة على المسؤولين للكشف عن المزيد من إجراءات التحفيز لبدء النشاط التجاري ودفع المستهلكين في البلاد إلى الإنفاق مرة أخرى.
وسجل الدولار أعلى مستوياته في شهرين أمام اليوان الخارجي عند 7.2282، فيما استقر اليورو عند 1.0819 دولار وذلك بعد انخفاضه بنسبة 0.7% أمس أمام الدولار بعد تصريحات والر.
وكان الإسترليني العملة الوحيد التي ارتفعت أمام الدولار، إذ صعد بنسبة 0.43% إلى 1.2690 دولار، وذلك على خلفية بيانات التضخم البريطاني التي عززت توقعات السوق بأن بنك إنجلترا سيخفض الفائدة بوتيرة أبطأ من البنوك المركزية الأخرى.
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
الدولار يرتفع وسط تقليص رهانات خفض الفائدة وتوترات البحر الأحمر
دافوس 2024…أستاذ الاقتصاد بهارفارد: خفض الفيدرالي الفائدة 6 مرات “أوهام”
دافوس 2024…الصين بحاجة لإصلاحات هيكلية لتجنب تراجع النمو