أداء باهت للأسهم الآسيوية وسط التوقعات القاتمة للاقتصاد الصيني


 
نهى مكرم- مباشر- ارتفعت بالكاد الأسهم الآسيوية، اليوم الخميس، إذ يخيم عليها التوقعات الاقتصادية القاتمة في الصين والتكهنات بأن دورة خفض أسعار الفائدة العالمية لن تحدث مبكراً كما اعتقد البعض في السابق.
وهبطت الأسهم الصينية لأدنى مستوياتها في عدة سنوات مع استمرار النظرة القاتمة إزاء التعافي الاقتصادي الضعيف في الصين لليوم الثاني، في حين أبقى تصاعد التوترات الجيوسياسية على قلق الأسواق.
بينما ارتفع مؤشر “مورجان ستانلي” للأسهم الآسيوية عدا اليابان بنسبة 0.3%، ولكنه لا يزال بالقرب من أدنى مستويات في شهرين، سجلها أمس الأربعاء، عند 490.45 نقطة.
وأوضحت “رويترز” أن المعنويات السلبية يبدو أنها ستستمر في أوروبا مع تراجع العقود الآجلة للأسهم بمؤشر “ستوكس 50” بنسبة 0.02%، وانخفاض العقود الآجلة لمؤشر “فوتسي” بنسبة 0.08%.
بينما ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر “ناسداك” بواقع 0.06%.
وهبط مؤشر الأسهم القيادية في الصين “سي إس أي 300” لأدنى مستوياته في خمس سنوات، كما تراجع مؤشر “شنغهاي” المركب  إلى 2,760.98 نقطة، ما يعد أضعف مستوياته منذ إبريل/نيسان 2020.
وقال خون جوه، رئيس قسم البحوث لدى “إيه إن زد”، إن هناك بعض العوامل السلبية التي تؤثر على الأسواق في آسيا منها تقلص توقعات خفض الفائدة ولكن العامل الأكبر بالنسبة للمنطقة هو مخاوف النمو بشأن الصين.
ولامس، أمس، مؤشر “هانج سينج” في هونج كونج أدنى مستوياته في 14 شهراً عند 15,183.96 نقطة، وتعافى طفيفاً خلال تداولات اليوم، مسجلاص ارتفاعاً بنسبة 0.65%.
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
انخفاض الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات الأربعاء
تراجع الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات الأربعاء
كيف تضغط هجمات الحوثيين على أسهم “تسلا”؟