توترات الشرق الأوسط تطغو على وفرة المعروض وتدفع النفط للارتفاع


 
تهى مكرم- مباشر- ارتفعت أسعار النفط، إذ طغت توترات الشرق الأوسط وتراجع المخزونات الأمريكية على توقعات المزيد من المعروض خلال 2024.
واقترب خام برنت من 80 دولار للبرميل بعد تراجعه، أمس الثلاثاء، في حين يُتداول خام غرب تكساس بالقرب من 75 دولار. وأعلن معهد البترول الأمريكي تراجع المخزونات على نطاق واسع بنحو 7 ملايين برميل الأسبوع الماضي.
وفي الشرق الأوسط، يقيم المتداولون أحدث الضربات الجوية بقيادة الولايات المتحدة على الحوثيين بهدف إيقاف هجماتهم على السفن.
وجدير بالذكر أن النفط يُتداول في نطاق ضيق منذ بداية الشهر الجاري، مع التوترات الجيوسياسية التي يقابلها توقعات استمرار اتساع المعروض من المنتجين خارج منظمة الأوبك.
قال فيفيك دهار، محلل لدى “كومونويلث بنك أوف أستراليا”، إن المعروض سيظل وفيراً في أسواق النفط، موضحاً أنه على الرغم من أن الأوضاع في البحر الأحمر رفعت التكاليف، فمن غير المرجح أن ترفع أسعار النفط بشكل ملموس نظراً لعدم تأثر المعروض بشكل مباشر.
ويُشار إلى أن النفط الخام حظى بمزيد من لدعم من السلطات الصينية التي تتحرك إزاء دعم النمو في أكبر دولة مستورده للنفط. إذقال محافظ البنك امركزي الصيني، بان جونجشنج، إن بنك الشعب الصيني سيخفض نسبة متطلبات الاحتياطي بواقع 0.5 نقطة مئوية مستهل الشهر المقبل.
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
تراجع أسعار النفط في نهاية تعاملات الثلاثاء
تراجع أسعار النفط مع استئناف الإنتاج بأكبر حقول ليبيا
تراجع النفط طفيفاً مع تباين مستويات المعروض وتوترات الشرق الأوسط
توترات الشرق الأوسط تدفع النفط لتسجيل مكاسب أسبوعية
 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
0
مشترياتك
  • No products in the cart.