المركزي الصيني يعلن تيسير السياسة النقدية وسط مساعي تعزيز النمو


 
نهى مكرم- مباشر- تعهدت الصين بخفض السيولة التي يتعين على البنوك الاحتفاظ بها كاحتياطيات مستهل الشهر المقبل في محاولة لتعزيز اقتصادها المتعثر.
وأعلن بان جونجشنج، محافظ بنك الشعب الصيني من خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، أن متطلبات نسبة الاحتياطي للبنوك ستنخفض بواقع 50 نقطة أساس بدءً من الخامس من فبراير/شباط، ما من شأنه أن يوفر تريليون يوان (139.8 مليار دولار) من رأس المال طويل الأجل.
وتعد هذه هي المرة الأولى التي يخفض فيها المركزي الصيني متطلبات نسبة الاحتياطي العام الجاري بعد خفضها مرتين العام الماضي. وأضاف المركزي الصيني أن هناك مجالاً أمام المزيد من تيسير السياسة النقدية.
وجدير بالذكر أن خفض متطلبات الاحتياطي التي ينبغي أن تحتفظ بها البنوك ستعزز قدرة المقترضين على زيادة قروضهم وتحفيز الإنفاق في الاقتصاد على نطاق أوسع.
وكانت قد أظهرت البيانات الصادرة الأسبوع الماضي نمو ثاني أكبر اقتصاد في العالم بواقع 5.2% خلال 2023، ما يتماشى إلى حد كبير مع توقعات المسؤولين، كما سجل الناتج المحلي الإجمالي بالربع الرابع نمواً قدره 5.2%، ما يعد أقل طفيفاً من متوسط تقديرات الاقتصاديين.
وتسعى بكين لتعزيز النمو في إطار مستهدف، في حين تعمل على خفض الرافعة المالية في قطاع العقارات مع مواجهة بعض أكبر مطوريها العقاريين مشكلات ديون كبيرة، ما فاقم المخاطر المالية وأضعف ثقة المستهلك.
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
دافوس 2024…الصين بحاجة لإصلاحات هيكلية لتجنب تراجع النمو
نمو الناتج الصناعي الصيني بأسرع وتيرة فيما يقرب من عامين
ارتفاع صادرات الصين لأول مرة في 6 أشهر
 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
0
مشترياتك
  • No products in the cart.