ارتفاع مقياس التضخم المفضل للفيدرالي إلى 2.9% على أساس سنوي


 
نهى مكرم- مباشر- ارتفع مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي، مقياس التضخم المفضل للفيدرالي، إلى 0.2% على أساس شهري في ديسمبر/كانون الأول و2.9% على أساس سنوي. ما يتماشى مع توقعات الاقتصاديين في استطلاع “داو جونز” عند 0.2% و3% على التوالي.
وعلى أساس شهري، ارتفع التضخم الأساسي من 0.1% في نوفمبر/تشرين الثاني، فيما تراجع على أساس سنوي من 3.2%. بينما ارتفع التضخم العام بنسبة 0.2% على أساس شهري واستقر عند 2.6% على أساس سنوي.
وذكرت “سي إن بي سي” أن البيانات أضافت إلى أدلة استمرار تراجع التضخم، ما قد يعطي الفيدرالي الضوء الأخضر للبدء في خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من العام الجاري.
ويستهدف البنك المركزي الأمريكي تراجع التضخم إلى 2%.
ومع اقتراب التضخم من مستهدف الفيدرالي، ارتفع إنفاق المستهلكين بنسبة 0.7%، ما يعد أقوى من التقديرات عند 0.5%، في حين تراجع نمو الدخل الشخصي إلى 0.3%، تماشياً مع التوقعات.
وأظهرت البيانات، الصادرة أمس الخميس، نمو الاقتصاد الأمريكي بنسبة 3.3% بالربع الرابع، وهي وتيرة أسرع من المتوقع، كما أوضحت البيانات تراجع الضغوط التضخمية، ما يعزز التكهنات بأن الفيدرالي ليس على عجلة من أمره لخفض أسعار الفائدة.
وانخفض مؤشر الدولار “دي إكس واي”، الذي يقيس العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية، قبيل صدور البيانات بنسبة 0.25% خلال اليوم إلى 103.24.
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
الدولار يرتفع عقب بيانات النمو واليورو يتراجع إثر تصريحات لاجارد
الاقتصاد الأمريكي ينمو بوتيرة تفوق التوقعات بالربع الرابع
الأسواق تترقب مؤشرات اقتصادية هامة تحسم مسار الفائدة الأمريكية