الخارجية الأمريكية توافق على صفقات عسكرية “محتملة” لتركيا واليونان



مباشر: وافقت وزارة الخارجية الأمريكية على صفقات عسكرية “محتملة” لكل من تركيا واليونان تتيح حصول أنقرة على 40 طائرة من نوع “إف16” وحصول اليونان على 40 طائرة من نوع “إف35”.
وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية “بنتاجون”، إنها أرسلت إشعارا إلى الكونجرس لإخباره بأن وزارة الخارجية وافقت على صفقة الطائرات لتركيا بما يشمل تحديثها والمعدات ذات الصلة بتكلفة تقديرية تبلغ 23 مليار دولار، وفقا لوكالة أنباء الكويت “كونا”، اليوم السبت.
وأشارت، إلى أن الصفقة العسكرية تتضمن معدات لتحديث 79 طائرة من طراز “اف16” موجودة لدى تركيا.
وأكدت، أن “هذا البيع المقترح سيدعم أهداف السياسة الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة من خلال تحسين القدرات الجوية وقابلية التشغيل البيني لحليف من منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) يمثل قوة للاستقرار السياسي والاقتصادي في أوروبا”.
بالتزامن مع ذلك كشفت الوكالة عن أن وزارة الخارجية وافقت أيضا على صفقة عسكرية “محتملة” لليونان تحصل بموجبها أثينا على طائرات “اف35” والمعدات ذات الصلة بتكلفة تقديرية قدرها 8.6 مليار دولار.
وقالت، إن الصفقة “ستسمح لليونان بتحديث قوتها الجوية وتحسين قدرة اليونان على توفير الدفاع عن مجالها الجوي والمساهمة في مهام الناتو للحفاظ على الأمن الإقليمي والدفاع عن حلفاء الناتو والحفاظ على إمكانية التشغيل البيني مع القوات الأمريكية وقوات الناتو”.
ويأتي القرار الأمريكي ببيع الطائرات لتركيا بعد أيام قليلة فقط من مصادقة البرلمان التركي على مشروع قانون يقضي بالموافقة على بروتوكول انضمام السويد إلى حلف “ناتو”.
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات
تراجع أسعار الذهب عند الإغلاق مع خسائر للأسبوع الثاني على التوالي
تفاصيل قرار محكمة العدل الدولية في قضية جنوب إفريقيا ضد إسرائيل
مصر تبحث إمكانية الانضمام لنظام البطاقة الصفراء والعبور الجمركي بالكوميسا
النفط يحقق مكاسب أسبوعية 6% وأعلى إغلاق منذ نوفمبر 2023
السيسي وبايدن يبحثان تعزيز الشراكة الثنائية وتطورات الحرب في قطاع غزة
واشنطن تعلق تمويل الأونروا بسبب مزاعم تورط بعض موظفيها بهجوم 7 أكتوبر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.