“سار” تنقل 11 مليون راكب و25 مليون طن من البضائع خلال عام 2023



الرياض – مباشر: شهد قطاع النقل ممثلاً في الخطوط الحديدية السعودية “سار” نقل أكثر من 11 مليون راكب من المواطنين والمقيمين بنسبة نمو تجاوزت 50%، خلال عام 2023.
وتجاوز نمو النقل للبضائع عن 25 مليون طن بنسبة نمو بلغت 10% بما يسهم عن إزالة أكثر مليوني شاحنة من الطرقات كل عام؛ وفقاً لوكالة الأنباء السعودية “واس”.
 وأكد وزير النقل والخدمات اللوجستية ورئيس مجلس إدارة الخطوط الحديدية السعودية “سار” صالح بن ناصر الجاسر، خلال توقيع الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن” وشركة الخطوط الحديدية السعودية “سار”، مُذكرتي تفاهم لتطوير النقل السككي، أن الشراكة بين منظومة النقل والخدمات اللوجستية ومنظومة الصناعة، تهدف إلى تحويل المملكة إلى مركز عالمي وتمكين كافة القطاعات والمكونات الاقتصادية والاجتماعية والصناعية والتعليم والطاقة والسياحة والحج والعمرة وتعزيز دورة الحياة.
 وأشار الجاسر إلى أن المملكة تخطو خطوات مباركة حيث تؤشر المؤشرات الدولية التي منها مؤشر الأداء اللوجستي بتقدم المملكة 17 مرتبة عالمية إضافة إلى مؤشر الترابط الجودي ومؤشر الترابط البحري والتي تنعكس في المشاريع الكبرى التي يجري تنفيذها.
 وأفاد أن الشراكة مع القطاع الصناعي هي شراكة راسخة منذ سنوات طويلة وذلك بدأ من إنشاء الطرق على مر العقود والتي يستفيد منها القطاع الصناعي، مبيناً أن أول سكة حديدية كانت لبنى أساسية في عملها هو تمثيل الصناعة والتجارة، مشيراً إلى أنه هناك العديد من مشاريع التي منها قطار الشمال الذي أنشئ لدعم قطاع الصناعة والتعدين في الأساس، إضافة إلى ربط السكة الحديدية بين مدينة الدمام والجبيل ورأس الخير بخمسة موانئ في المنطقة الشرقية مع قطار الشمال.
 وأوضح أن المشاريع المستقبلية الجاري تنفيذها ستكون موجهة بشكل كبير في خدمة الصناعة، مؤكداً أن منظومة النقل والخدمات اللوجستية تقيس أداءها بالقدرة على تمكين القطاعات المختلفة والتي يأتي أهمها القطاع الصناعي.
 ونوه بأن وضع حجر الأساس للمنطقة اللوجستية في المدينة الصناعية الثانية بالدمام وربطها بالشبكة القطارات وإيجاد محطة الركاب في مدينة سدير الصناعية، إضافة إلى العديد من الأفكار المتتابعة التي منها ربط مدينة الجبيل الصناعية بمحطة الركاب سيكون ذلك له الأثر الكبير والخطوات المباركة نحو التكامل.
وأشار وزير النقل إلى أن التكامل الذي تشهده منظومة النقل والخدمات اللوجستية ومنظمة الصناعة خلاله برنامج “ندلب” هو مثال يعكس أهمية التعاون والتكامل ما بين القطاعات الحكومية، ويأتي أثره في ما على تطور الصناعة، والذي يعتبر مصدر نمو في منظومة النقل، ويعزز الكفاءة القطاعات للقطاع الصناعي.
للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات:
الحكومة تعدل قرار آلية تسديد أقساط الدعم السكني وتتحمل رسوم مدخلات إنتاج زراعية
بزيادة 229 مليار ريال.. نمو إقراض البنوك السعودية للقطاع الخاص 10% في 2023
وكالة فيتش تثبت تصنيف السعودية عند A+ مع نظرة مستقبلية مستقرة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
0
مشترياتك
  • No products in the cart.