قوة الدولار تحد من مكاسب الذهب


 
نهى مكرم- مباشر- استقرت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، وسط قوة الدولار وارتفاع عائدات سندات الخزانة ما حد من مكاسب المعدن الأصفر، ويتطلع المستثمرون لبيانات التضخم الأمريكي الأسبوع المقبل بحثاً عن تلميحات بشأن توقيت بدء بنك الاحتياطي الفيدرالي خفض أسعار الفائدة.
واستقر السعر الفوري للذهب عند 2,032.44 دولار للأوقية، الساعة 10:58 بتوقيت جرينتش، مع تراجع الأسعار بنسبة 0.3% خلال الأسبوع. كما استقرت العقود الآجلة للذهب عند 2,047.10 دولار للأوقية.
وارتفع الدولار بنسبة 0.1% وبصدد تسجيل مكاسب أسبوعية، ما يجعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة لحاملي العملات الأخرى، مع ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات.
قال جيجار تريفيدي، كبير محللي “ريليانس سيكيورتيز”، إن تصريحات جيروم باول، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، قللت من احتمالية خفض أسعار الفائدة في مارس/آذار، ما حد من مارتفاع أسعار الذهب.
وتتجه الأنظار إلى تقرير مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي يوم الثلاثاء ولاسيما بعد أن قال العديد من صانعي السياسة بالفيدرالي إنهم سيتريثون في خفض الفائدة حتى التأكد من تراجع التضخم إلى 2%.
ويتحسب المتداولون الآن بنسبة 61% لخفض أسعار الفائدة في مايو/أيار، بحسب أداة “فيدووتش” الصادرة عن “سي إم إي”، وتقلل أسعار الفائدة المنخفضة من تكلفة الفرصة البديلة للمعدن الأصفر الذي لا يدر فائدة.
وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، انخفض البلاديوم بنسبة 1% إلى 877.81 دولار للأوقية، وتراجع البلاتين بنسبة 0.3% إلى 881.17 دولار، في حين ارتفع السعر الفوري للفضة بنسبة 0.3% إلى 22.63 دولار.
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
انخفاض الذهب عالميًا في ختام تعاملات الخميس
باول يؤكد مجدداً على استبعاد خفض الفائدة في مارس
مديرة صندق النقد تحذر من تأخر “الفيدرالي” في خفض الفائدة
 
 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
0
مشترياتك
  • No products in the cart.