تراجع الأسهم الأمريكية عقب بيانات التضخم


 
نهى مكرم- مباشر- انخفضت الأسهم الأمريكية، اليوم الثلاثاء، بعد تجاوز بيانات التضخم التوقعات وارتفاعه في يناير/كانون الثاني، ما عزز عائدات سندات الخزانة وأثار الشكوك حول إمكانية خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة مرات عديدة العام الجاري، الذي كان جزءً رئيسياً لارتفاع أسواق الأسهم.
وتراجع مؤشر “داو جونز” بمقدار 441 نقطة، او 1.1%. وكان قد انخفض بأكثر من 500 نقطة، أو 1.4%، في أكبر انخفاض له منذ مارس/آذار 2023، عندما تراجع بنسبة 1.63%. وانزلق “إس أند بي 500” بنسبة 1.1% وكذلك مؤشر “ناسداك”.
وأظهرت البيانات، اليوم الثلاثاء، ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.3% على أساس شهري في يناير/كانون الثاني، أي أعلى من المتوقع في استطلاع “رويترز” بارتفاع قدره 0.2%. أما على أساس سنوي، ارتفع المؤشر بواقع 3.1% مقابل نمو متوقع بلغ 2.9%.
وتسارع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي، الذي يستبعد أسعار الطاقة والغذاء، بنسبة 0.4% في يناير/كانون الثاني و3.9% على أساس سنوي. مقابل ارتفاعه بنسبة 0.3% على أساس شهري  و3.7% على أساس سنوي.
وقفزت عائدات سندات الخزانة لأجل عامين أعلى 4.6%، وعائدات السندات لأجل 10 سنوات إلى 4.7% عقب بيانات مؤشر أسعار المستهلكين.
وكانت قد أغلقت الأسهم الأمريكية أمس على تباين مع تسجيل “داو” مستوى قياسي وإنهاء “إس أند بي 500″ و”ناسداك” التداولات على انخفاض طفيف.
 
 للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات:
صعود الدولار وسط توقعات الإبقاء على الفائدة مرتفعة لفترة أطول
ارتفاع الأسهم الأمريكية بمستهل التعاملات و”إس أند بي” يتجاوز 5,000
مديرة النقد الدولي واثقة من “الهبوط السلس” للاقتصاد العالمي