إشارات من مسئولين بالاحتياطي الفيدرالي إلى عدم قرب خفض الفائدة


مباشر- محمد الخولي: قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاجو، أوستان جولسبي، إن حساب معدلات التضخم على مستويات زمنية قصيرة غير مناسب.
وأضاف في تصريحات اليوم الخميس: “بالحديث عن البيانات أقول دائمًا إن شهرًا واحدًا ليس كافيًا لقياس معدلات التضخم، يجب التروي في ردة الفعل”.
وأوضح “جولسبي”: “التروي مهم، خاصة أن قراءة التضخم تجاوزت التوقعات لمرة واحدة، عندما وصلت إلى 1.5% في فترة معينة، وهي نسبة أقل من المستهدف، علينا قياس التضخم على مدى ثلاثة أشهر أو ستة أشهر أو 12 شهرًا، وهذا يظهر تباطؤ التضخم خلال 6 أو 7 أشهر على التوالي”.
من ناحية أخرى، قال نائب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، مايكل بار: “كما أشار رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، في المؤتمر الصحفي الأخير له، فأن أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، مقتنعون بأننا على الطريق للوصول إلى مستهدفات التضخم عند 2%، لكننا نحتاج إلى أن نرى بيانات إيجابية بشكل مستمر قبل بدء خفض الفائدة”
وأضاف: “تقرير التضخم في مؤشر أسعار المستهلكين لشهر يناير، يذكرنا بأن الطريق إلى مستهدفات التضخم عند 2% قد يكون وعرًا”. 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات
فيليب موريس مصر تعلن الأسعار الجديدة لمنتجاتها من السجائر والتبغ المسخن
الضرائب المصرية: قانون جديد للضريبة على الدخل سيصدر قريباً