استثمارات 3 دول خليجية بالسندات الأمريكية ترتفع.. ومصر تخفضها 31%



 
محمود جمال – مباشر: ارتفعت استثمارات أكبر 3 دول خليجية في أذون وسندات الخزانة الأمريكية بنسبة 3.51%، بما يعادل قيمته 8.21 مليار دولار، بنهاية ديسمبر الماضي مقارنة بنهاية شهر نوفمبر 2023، فيما خفضت مصر تلك الاستثمارات بنسبة 31.5%.
وأظهرت بيانات وزارة الخزانة الأمريكية الصادرة، اليوم الجمعة، أن قيمة استثمارات أكبر 3 دول خليجية بسندات وأذون الخزانة ارتفعت إلى 242.18 مليار دولار في نهاية ديسمبر الماضي.
وكانت استثمارات دول مجلس التعاون في أذون وسندات الخزانة الأمريكية، قد بلغت 233.97 مليار دولار حتى نوفمبر 2023.
السعودية والإمارات تتصدران عربياً
أظهرت البيانات أن السعودية، أكبر حائزي الدول العربية للسندات الأمريكية، رفعت استثماراتها شهرياً بنسبة 2.98% إلى 131.87 مليار دولار ( أعلى مستوى لها منذ أوائل عام 2021)حتى نهاية ديسمبر 2023، مقابل 128.05 مليار دولار حتى نهاية نوفمبر الماضي.
وجاءت الإمارات في المرتبة الثانية، بإجمالي استثمارات 63.98 مليار دولار بنهاية شهر ديسمبر الماضي، مقارنة بـ  62.85 مليار دولار في الشهر السابق له، مسجلة ارتفاعاً بنسبة 1.8%.
وحلّت الكويت ثالثاً، حيث ارتفعت قيمة استثماراتها بالسندات الأمريكية بنهاية شهر ديسمبر الماضي بنسبة 7.6% إلى مستوى 46.32 مليار دولار من مستوى 43.06 مليار دولار بنهاية نوفمبر 2023.
فيما خفضت مصر من حيازاتها في السندات الأمريكية بنسبة 31.5% إلى قيمة 2.399 مليار دولار بنهاية ديسمبر الماضي مقارنة بـ3.524 مليار دولار في نهاية نوفمبر2023.
اليابان الأولى عالمياً
وارتفع إجمالي قيمة الاستثمارات العالمية في أذونات وسندات الخزانة الأمريكية حتى نهاية ديسمبر الماضي، بنسبة 1.2% إلى 8.056 تريليون دولار، مقابل 7.808 تريليون في نهاية شهر نوفمبر 2023.
وبحسب مسح بيانات وزارة الخزانة الأمريكية الصادرة اليوم الجمعة، تصدرت اليابان حائزي السندات الأمريكية بـ 1.138 تريليون دولار في نهاية ديسمبر الماضي مقابل 1.127 تريليون دولار في نهاية نوفمبر 2023.
وفي المرتبة الثانية حلت الصين بعد أن ارتفعت استثماراتها بالسندات الأمريكية في تلك الفترة من العام الماضي إلى 816.3 مليار دولار مقارنة 782 مليار دولار.
وفي المركز الثالث جاءت المملكة المتحدة باستثمارات 753.7 مليار دولار مقابل 716.2 مليار دولار، ثم لوكسمبورج بـ370.7 مليار دولار، مقابل 371.2 مليار دولار.
يشار إلى أن ما تفصح عنه الخزانة الأمريكية في بياناتها الشهرية هى استثمارات دول الخليج بأذون وسندات الخزانة الأمريكية فقط، ولا تشمل تلك الاستثمارات الأخرى بالولايات المتحدة، سواء كانت حكومية أو خاصة.
وتعد سندات الخزانة الأمريكية وسيلة لجمع الأموال والديون من الدول والمؤسسات، وتسددها الحكومة عند حلول ميعاد استحقاقها الذي يختلف حسب أجل السند.
وتتمتع السندات الأمريكية بالجاذبية لانخفاض مستوى مخاطرة عدم السداد؛ وهو ما يفسر انخفاض العائد عليها، الفائدة، وإن كان الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي “البنك المركزي”، ينفذ منذ فترة خطة لرفع أسعار الفائدة.
 
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات
“السلع التموينية” تتعاقد على شراء 180 ألف طن قمح أوكراني وروماني
رئيس الخدمات البيطرية يكشف تفاصيل اتفاق مصر والبرازيل لاستيراد اللحوم