مباشر: وافقت المفوضية الأوروبية، بموجب قوانين مساعدات الدول الأعضاء على تجاوز الأزمات المؤقتة، على خطة قدمتها ألمانيا بقيمة 4 مليارات يورو تم توفيرها جزئيًا من خلال مرفق التعافي والمرونة (RRF) لمساعدة الشركات الخاضعة لنظام تداول الانبعاثات في الاتحاد الأوروبي (ETS) على إزالة الكربون من عمليات الإنتاج الصناعي الخاصة بهم.
وذكرت المفوضية – في بيان صحفي اليوم السبت – أن “هذا الإجراء سيسهم في تحقيق أهداف ألمانيا المتعلقة بالمناخ والطاقة، فضلاً عن الأهداف الاستراتيجية للاتحاد الأوروبي في الصفقة الخضراء الأوروبية.. وسيتم تمويل خطة ألمانيا، بميزانية قدرها 4 مليارات يورو من خلال صندوق الاستجابة السريعة، بعد التقييم الإيجابي للمفوضية لخطة التعافي والصمود الألمانية واعتمادها من قبل المجلس الأوروبي”.
وأضاف البيان أن “الخطة تهدف إلى مساعدة الصناعة الألمانية على تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة في عملياتها الإنتاجية، وستتراوح المشاريع المدعومة في إطار المخطط بين بناء خزانات صهر لإنتاج الزجاج باستخدام الكهرباء واستبدال عمليات إنتاج الصلب التقليدية عن طريق محطات الاختزال المباشر التي تعمل بالطاقة الهيدروجينية”.
وتابع البيان أن “المستفيد من هذه التدابير ستكون الشركات النشطة في القطاعات الخاضعة لمعايير الاتحاد الأوروبي لمقايضة التجارة الإلكترونية، مثل قطاعات الكيمياء أو المعادن أو الزجاج أو الورق، ولكي تكون المشاريع مؤهلة، ستحتاج إلى تحقيق خفض الانبعاثات بنسبة 60% خلال 3 سنوات وخفض الانبعاثات بنسبة 90% خلال 15 عامًا مقارنة بأفضل التقنيات التقليدية المتاحة بناءً على معايير الاتحاد الأوروبي في هذا الشأن”.
وبموجب الخطة، ستأخذ المساعدات شكل منح سنوية متغيرة بموجب عقود ثنائية تسمى “عقود حماية المناخ”، لمدة 15 عامًا.
وفي كل عام، سيحصل المستفيدون على دفعة أو يدفعون مبلغًا للدولة، بناءً على عطاءات المستفيدين وتطور أسعار السوق ذات الصلة، مثل مدخلات الكربون أو الطاقة، مقارنة بالتكنولوجيا التقليدية.
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات
لماذا يلاحق لقب “رجل أوروبا المريض” ألمانيا مجدداً؟
الكرملين تحذر: ألمانيا تسير في طريق المواجهة الحاسمة مع روسيا
 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.