مباشر: أكد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة اليسندرو فراكستي، أن زيادة نسبة الجوع وسوء التغذية تمثل عائقا كبيرا في تحقيق التنمية.
وقال: “لسوء الحظ فإن نسبة الجوع عادت للارتفاع مثل التي شهدها العالم في عام 2005 نتيجة الصراعات، وبحلول عام 2030 سيتعرض حوالي 600 مليون شخص لخطر الجوع، وأن تحقيق الأمن الغذائي يتطلب نهجاً متعدد الأوجه وتوفير حماية اجتماعية جيدة”.
جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته مؤسسة مصر الخير لإعلان الفائزين بجائزة مصر الخير لريادة العطاء الخيري والتنموي المستدام في دورتها الخامسة، بحضور نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي.
وأضاف المسؤول الأممي أن “مؤسسات المجتمع المدني لها دور كبير في تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة وحماية المجتمعات ومحاربة الفقر والجوع، واسمحوا لي الاعتراف بالدور الهام للمجتمع المدني في تنفيذ الأهداف التنموية، وأن منظمات المجتمع المدني تعمل كقنوات تواصل فيما يتعلق بتعزيز أصوات المواطنين الأكثر احتياجا، كما تقوم بالعمل بناء على المبادئ التي تعطي الأولوية للأشخاص الأكثر تضررا على هذا الكوكب”.
وأعرب عن الفخر بحضور حفل التكريم، مؤكدا استعداد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للتعاون لبناء مستقبل أكثر صحة ومساواة ومستقبل أفضل للجميع.
من جانبه، أوضح محمد رفاعي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مصر الخير، أن أهداف الجائزة تتنوع بين هدف تدريبي لرفع كفاءة المؤسسات في التقديم على الجوائز وتنافسي لدفع الجمعيات للتميز والتنافس بما ينعكس على جودة خدماتها للمواطنين ثم هدف قدرة الجمعيات على إعداد أوراق السياسات.
بدورها، أكدت ة إقبال السملوطي، عضو مجلس أمناء مصر الخير والمشرف العام على جائزة المؤسسة لريادة العطاء الخيري والتنموي المستدام إن الجائزة تستهدف تسليط الضوء على بناء رأس المال الاجتماعي، لذا من ضمن شروط التقدم للجائزة أن تكون الجمعية المتقدمة محلية قاعدية صغيرة، لإعطاء الفرصة للمجتمعات المحلية إلى أن تبرز إبداعاتها وبرامجها الجيدة.
وأشارت إلى أنه تقدم للجائزة 102 جمعية للتنافس على 3 مراكز، وبعد دراسة ملفات التقديم تم اختيار 14 جمعية وصلوا لمرحلة التصفيات الأخيرة، وتم اختيار 3 جمعيات منهم.
 
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
 
ترشيحات
برنامج الأغذية العالمي يحذر من خطر المجاعة في غزة
“أوكسفام”: سكان غزة يعانون من المجاعة جراء العدوان الإسرائيلي
 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.