مؤشر “تاسي” يعود للمنطقة الحمراء بضغط من قطاعي البنوك والطاقة



الرياض – مباشر: أنهى سوق الأسهم السعودية “تداول” جلسة اليوم الإثنين بتراجع ملحوظ؛ ليعاود خسائره مرة أخرى ، في  ظل تراجع قطاعي البنوك – صاحب أكبر وزن نسبي، والطاقة، متجاهلاُ ارتفاع كل من قطاعي المواد الأساسية والاتصالات.
وأغلق المؤشر العام للسوق “تاسي” متراجعاً بنحو طفيف بلغت نسبته 0.01%، ، فاقداً نحو 1.29 نقطة من قيمته، وصولاً لمستوى 11,853.82 نقطة.
 وتراجعت قيم التداول إلى 10.02 مليار ريال، مقابل 53.95 مليارات ريال، والتي كانت مدعومة من الصفقات الخاصة الضخمة التي تمت على سهم “أرامكو”، كما تراجعت كميات التداولات إلى 370.65 مليون سهم، مقابل  1.96 مليار سهم، بنهاية جلسة أمس الأحد.
 وتراجع باداء الممؤشر قطاع “الطاقة” بنحو 0.8%، كما نزل قطاع “البنوك” بنحو 0.9%،
وفي المقابل ارتفع أداء قطاع المواد الأساسية بنحو 1.01%، وزاد قطاع الاتصالات بنسبة 0.14%.
وعلى صعيد أداء الأسهم، شملت المكاسب 187 سهما، تصدرها سهم “بدجت السعودية” بعد صعوده 10%، واقتصرت قائمة الخسائر على 43  سهماً بصدارة “أكوا باور” الذي هبط 2.99%.
وسيطر سهم “أرامكو السعودية” على نشاط الأسهم على كافة المستويات،  وذلك بكمية بلغت 77.12 مليون سهم بلغت قيمتها 2.21 مليار ريال.
وشهد السوق الموازي أداءً إيجابياً، ليغلق مؤشر (نمو حد أعلى) مرتفعاً 1.71%، وصولاً إلى مستوى 26,768.36 نقطة، رابحاً إلى قيمته 450.37  نقطة.
وتصدر سهم “الرعاية المستقبلية” مكاسب السوق الموازي، بعد صعوده 11.14%، وسجل سهم “ميرال” أعلى الخسائر بنسبة تراجع بلغت 8.38%.
وأغلق المؤشر العام للسوق “تاسي”  تعاملات جلسة أمس الأحد مرتفعاً 2.55%، وهي أعلى مكاسب للمؤشر منذ جلسة21 يونيو 2022، مضيفاً 294.72 نقطة إلى رصيده، صعد بها إلى مستوى 11,855.11 نقطة.
للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات:
3 دول عربية تشتري سيارات وقطع غيار أمريكية بـ548 مليون دولار في أبريل
القطاع الخاص السعودي ينمو للربع الـ13 على التوالي ويحقق مساهمة تاريخية بالاقتصاد
الأصول الاحتياطية الرسمية للسعودية تقفز خلال مايو لأعلى مستوى في 18 شهراً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.