مباشر: قضت الهيئة التنظيمية المالية السويسرية (فينما) اليوم الأربعاء، بأن استحواذ بنك “يو بي إس” على بنك “كريدي سويس” الذي تم العام الماضي، لم يشعل أي مخاوف تتعلق بالمنافسة أو الاحتكار، رغم توصيات هيئة مكافحة الاحتكار السويسرية بمزيد من التدقيق.
واشتعلت الخلافات في سويسرا خلال الأشهر الماضية، حول حجم وقوة بنك “يو بي إس”، الذي قال المحللون إنه يتمتع بمكانة مهيمنة في مجالات أسواق القروض والديون السويسرية، منذ استحواذه على بنك كريدي سويس العام الماضي، في عملية إنقاذ خططت لها الحكومة، وفق “رويترز”.
واستحوذ بنك “يو بي إس” الأكبر في سويسرا على منافسه كريدي سويس المتعثر، بعد مفاوضات شاقة، في 20 مارس 2024، في صفقة قدرت بـ3.2 مليار دولار، مستحقة الدفع على شكل أسهم، وأعلنت الحكومة وقتها توفير ضمانات كبرى أملاً بتجنّب أزمة حادة واستعادة “ثقة” المستثمرين في العالم أجمع.
وبعدها بأيام في مطلع إبريل 2024، قال مكتب المدعي العام السويسري إنه بدأ تحقيقا في الانتهاكات المحتملة التي ارتكبت خلال استحواذ “يو بي إس” على منافسه بنك كريدي سويس السويسري، واستمرت المناقشات حتى الآن.
وقالت الهيئة التنظيمية المالية السويسرية في بيان: “إن اندماج بنك “يو بي إس” وكريدي سويس، لن يقضي على المنافسة الفعالة في أي قطاع في السوق”.
وجاء بيان هيئة التنظيم المالية السويسرية، عقب تقرير أكثر انتقادًا، لم تعلن عنه الهيئة التنظيمية إلا يوم الأربعاء، من قبل هيئة المنافسة السويسرية (كومكو). 
وتم إرسال تقرير هيئة المنافسة في سبتمبر إلى هيئة التنظيم المالية، التي بموجب قرارها أسدلت بشكل أساسي الستار على هذه القضية.
وقالت هيئة التنظيم المالية السويسرية إنها ستواصل إندماج “يو بي إس” وكريدي سويس عن كثب من منظور إشرافي.
بعد تقرير هيئة التنظيم المالية السويسرية، قال “يو بي إس” أنه سيواصل تنفيذ تكامله مع كريدي سويس. 
وارتفعت أسهم البنك بعد إعلان هيئة التنظيم المالية السويسرية، لكنها تراجعت مرة أخرى في وقت لاحق.
وأوصى تقرير هيئة المنافسة السويسرية، المكون من 173 صفحة، هيئة تنظيم المال السويسرية، بتفتح مراجعة أولية للصفقة وإجراء فحص أكثر تعمقاً للموضوع.
وقالت الهيئة إنه يوجد من حيث المبدأ منافسة في الخدمات المصرفية للأفراد، مشيرة إلى أن شكاوى العملاء بشأن الأسعار قد زادت، وقالت إنه يجب مراقبة التطورات في الأسعار.
وأشارت هيئة المنافسة السويسرية إلى أن الاستحواذ أضعف المنافسة في إدارة الأصول، وفي الخدمات المصرفية للشركات، ولا يوجد حالياً بدائل كاملة للمصرف الموسع.
كما حثت الهيئة السلطات الإشرافية والمشرعين على ضمان عدم إعاقة دخول السوق أو تسهيله، قائلة إن المنْح السريع للترخيص للمصارف الأجنبية سيكون مفيداً للمنافسة الفعالة.
تم تعليق دور هيئة المنافسة السويسرية في تقييم تأثير عمليات الاندماج في العام الماضي، حيث استخدمت السلطات السويسرية قوانين الطوارئ لدفع الصفقة. 
للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات:
ولي العهد: يحل علينا عيد الأضحى مع استمرار الجرائم الشنيعة على أشقائنا في غزة
الربيعة: تنفيذ 3 فرضيات كبرى للتفويج لمحاكاة حركة الحافلات بالحج
فرنسا تفقد صدارة أكبر سوق أوروبي للأوراق المالية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.