مباشر: أعرب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، عن تخوفه من تعرض النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة للخطر بسبب الإبقاء على أسعار الفائدة مرتفعة للغاية لفترة طويلة.

 

وقال في شهادته نصف السنوية أمام مجلس الشيوخ، اليوم الثلاثاء، إن الاقتصاد الأمريكي لا يزال قويًا وكذلك سوق العمل، على الرغم من بعض التباطؤ الذي يشهده الأخير.

 

وفي تصريحات معدة سلفًا، استشهد “باول” بحدوث هدوء نسبي في الضغوط التضخمية مؤخرًا، مضيفًا أن صناع السياسات ما زالوا عازمين على خفض التضخم إلى هدفهم البالغ 2%.

 

وتابع: “في الوقت نفسه، وفي ضوء التقدم المحرز في خفض التضخم وتهدئة سوق العمل على مدى العامين الماضيين، فإن ارتفاع التضخم ليس الخطر الوحيد الذي نواجهه”.

 

وأضاف أن التأخر لوقت طويل في إعادة ضبط السياسة أو تخفيفها بوتيرة أقل من المطلوبة، قد يضعف النشاط الاقتصادي وسوق العمل بشكل غير ملائم.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.