مباشر-ارتفعت أسعار الذهب بنسبة طفيفة، اليوم الأربعاء، مع ترقب المستثمرين لبيانات التضخم الأمريكية الرئيسية التي قد تلقي مزيدا من الضوء على مسار أسعار الفائدة الأمريكية، بعد تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، أمس.
وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 2367.79 دولار للأوقية (الأونصة) ، وصعدت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 0.3% إلى 2374.10 دولار، وفق “رويترز”.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.3% إلى 30.89 دولارا للأوقية، واستقر البلاتين عند 984.55 دولار، وزاد البلاديوم 0.1% إلى 981.37 دولار.
وشهدت صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب تخارج استثمارات بقيمة 6.7 مليار دولار منذ بداية العام الجاري حتى يونيو/جزيران، ويعد هذا التخارج، أسوأ أداء نصف سنوي منذ عام 2013، وهو ما يتزامن مع هبوط حيازات المعدن النفيس بنحو 120 طنا، وفق بيانات مجلس الذهب العالمي.
وقال جيروم باول في شهادته أمام مجلس الشيوخ، أمس، إن التضخم تحسن في الأشهر القليلة الماضية، مضيفا أن المزيد من البيانات الجيدة من شأنها أن تعزز مبررات اتباع سياسة نقدية أكثر تيسيرا.
وسيتحدث رئيس الفيدرالي مرة أخرى، أمام مجلس النواب في وقت لاحق من اليوم الأربعاء.
يتوقع المتعاملون في الأسواق العالمية حاليا، فرصة تبلغ 73% لخفض أسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول. ويزداد الإقبال على الذهب الذي لا يدر عائدا مع تراجع أسعار الفائدة.
ومن المتوقع أن تُظهر بيانات مؤشر أسعار المستهلكين لشهر يونيو/حزيران، المقرر صدورها غدا الخميس، أن الأسعار الرئيسية ارتفعت 0.1%على أساس شهري، وأن الأسعار الأساسية زادت بمقدار 0.2%.
ومن شأن ذلك أن يجعل ارتفاع الأسعار على أساس سنوي عند 3.1% و3.4% على الترتيب.
للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا
تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام
ترشيحات:
جيروم باول: الفائدة المرتفعة تعرض الاقتصاد الأمريكي للخطر
تراجع الذهب عالميًا في نهاية تعاملات الاثنين
ارتفاع الذهب عالميًا في نهاية تعاملات الثلاثاء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.